Widgets Magazine
13:20 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    رجب طيب أردوغان

    إردوغان سيفقد صوابه: برلين تدرس الاعتراف بـ"مجزرة الأرمن"

    © AP Photo / Burhan Ozbilici
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يخطط البرلمان الألماني للاعتراف بمجزرة "الإبادة الجماعية" للأرمن، التي حصلت أثناء الحرب العالمية الأولى على الأراضي التي كانت تحت سيطرة الدولة العثمانية. وكما ذكرت صحيفة "ذا فاينانشيال تايمز"، فإن البرلمان الألماني (البوندستاغ) سيناقش الموضوع بشكل رسمي.

    وذكرت الصحيفة أن "دراسة الموضوع ستتم يوم 2 يونيو/ حزيران من العام الجاري".

    وحسب الصحيفة، فإن تدهور العلاقات بين برلين وأنقرة متوقع في حالة اعتراف ألمانيا بـ"الإبادة الجماعية للأرمن". ويشير أصحاب المقال إلى حقيقة أن "إردوغان يرى من الآن عدم احترام أوروبا لتركيا، مما يهدد بعرقلة اتفاق بشأن أزمة الهجرة".

    لذا، في حال اتخذ البرلمان هذا القرار، فلا نظن أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستقنع إردوغان بـعدم "التهور".

    ومن الجدير بالذكر أن موضوع "الإبادة الجماعية للأرمن" تم نقاشه، وبنشاط، في البرلمان الألماني عام 2015. وكانت أنجيلا ميركل قادرة على إزالة هذا الموضوع الحساس من قائمة جدول أعمالها، غير أن الوضع الآن مختلف. ذلك أن الانقسام الذي حدث بين الحزبين الاشتراكي الديموقراطي والمحافظين، دفع قيادة الحزب  إلى الاعتراف بالإبادة الأرمنية.

    وتقول الصحيفة أنه من المرجع أن يتم الموافقة على هذه المبادرة واعتمادها.

    قال أحد البرلمانيين الألمانيين، جيم أوزدمير:

    "من المرجح جداً أن تغضب أنقرة، ولكن يجب على البرلمان الألماني ألا يسمح للطغاة مثل إردوغان بابتزازنا".

    تعود الإبادة الجماعية للأرمن إلى زمن خلافة الإمبراطورية العثمانية 1915-1923، عندما رحّلت القوات التركية مئات الآلاف من الأرمن إلى مناطق غير صالحة للسكن. ووفقاً لتقديرات مختلفة، لقي حتفهم ثمانمئة ألف إلى مليون ونصف مليون أرمني. معظم دول العالم تعترف رسمياً بالإبادة الجماعية للأرمن. ومع ذلك، لا تزال أنقرة تتنكر لحدوثها.

    الكلمات الدلالية:
    تركيا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik