15:49 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مظاهرات في فرنسا

    فرنسا: سائقو شاحنات يغلقون طرقا في احتجاجات جديدة على قانون العمل

    © AFP 2017/ DOMINIQUE FAGET
    العالم
    انسخ الرابط
    0 171 0 0

    أغلق سائقو شاحنات طرقا في مختلف أرجاء فرنسا أمام إمدادات وقود وإمدادات غذائية، يوم الثلاثاء، مع خروج مسيرات في الشوارع في إطار موجة جديدة من الإضرابات بدأها معارضون لتعديلات مقترحة على قانون العمل لكن الرئيس فرنسوا هولاند قال إنه لن يتراجع.

    واعتقلت الشرطة 8 أشخاص بعد أحداث عنف على هامش مسيرة في مدينة نانت في غرب البلاد في حين شهدت مسيرة في باريس مناوشات بين شبان يغطون وجوههم وأفراد الشرطة الذين استخدموا الغام المسيل للدموع لتفريقهم.

    ووصفت وسائل الإعلام هذا الأسبوع بأنه حاسم للحركة الاحتجاجية التي بدا أنها تفقد زخمها بعد أسابيع من المواجهات التي اتسمت بالعنف أحيانا.

    وتمسك هولاند بموقفه قائلا في حديث إذاعي إنه لن يتم إلغاء القانون، الذي سيسهل عملية التعيين والإقالة، وحذر من أن الشرطة لن تتسامح مع العنف.

    وقال الرئيس الاشتراكي الذي تراجعت شعبيته بدرجة كبيرة قبل عام من الانتخابات لمحطة إذاعة أوروبا1 "لن أذعن".

    وأضاف، إن أكثر من ألف شخص اعتقلوا خلال اشتباكات مع الشرطة في الأشهر القليلة الماضية وأصيب أكثر من 300 من رجال الشرطة وعدد من المحتجين في اشتباكات شارك فيها أجانب.

    وأكد على أنه "من حق الناس الاحتجاج لكن الشغب جريمة سيعاقب مرتكبها".

    وتشير بيانات للشرطة إلى تراجع أعداد المشاركين في المظاهرات إلى 55 ألفا في احتجاج يوم 12 مايو/ أيار من 390 ألفا في احتجاج مماثل في نهاية مارس/ آذار.

    ويسمح التعديل لأصحاب الأعمال باختيار عدم الالتزام بقانون العمل الوطني في مقابل شروط تحدد على مستوى الشركات فيما يتعلق بالأجر وشروط أخرى وهو ما يقول منتقدون إنه يقوض قواعد حماية العامل بدرجة غير مقبولة.

    ووفقا لـ "رويترز"، يقول سائقو الشاحنات، إن شركات النقل ستكون أول المستفيدين بتحديد أجر أقل لساعات العمل الإضافية الأمر الذي قد يحرمهم من مبالغ بألوف اليورو من أجرهم السنوي.

    انظر أيضا:

    فرنسا: اعتقال سامي ناصري نجم أفلام "تاكسي"
    فرنسا والعقلية الاستعمارية
    مظاهرات في فرنسا تتحول لمواجهات دامية بين الشرطة والمتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار العالم, قانون العمل الجديد, احتجاجات, الشرطة الفرنسية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik