00:54 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في طاجكستان، صباح اليوم الاثنين، أن أكثر من 92 بالمائة من المواطنين شاركوا في الاستفتاء العام الذي جرى أمس الأحد في هذه الجمهورية على التعديلات والإضافات المقترحة على دستور البلاد.

    وأضافت اللجنة في بيان أن 94 بالمائة ممن شاركوا في الاستفتاء صوتوا لصالح إقرار التعديلات والإضافات المقترحة.   

    وتمحورت هذه التعديلات حول ثلاثة بنود أساسية، منها، أولا، رفع القيود عن عدد سنوات حكم الرئيس.

    وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن الرئيس الطاجيكي الحالي إمام علي رحمون (63 عاما) يحكم هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى منذ سنة 1994، وهو يحمل لقب "زعيم الأمة".  

    أما البند الثاني فيتعلق بخفض الحد الأدنى لسن الرئيس من 35 إلى 30 سنة، وهي خطوة تسمح من الناحية النظرية لابن الرئيس الحالي، والبالغ 29 عاما، بالترشح للانتخابات الرئاسية التالية في عام 2020، في نظر محللين.

    وينص البند الثالث والأخير في مجموع التعديلات والإضافات المدرجة على دستور الجمهورية على حظر الأحزاب الدينية في البلاد.   

    انظر أيضا:

    طاجكستان...اعتقال أعضاء قياديين في حزب النهضة الإسلامية
    بوتين يزور طاجكستان للمشاركة في اجتماع مجلس الأمن لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي
    بوتين يصف الأحداث في طاجكستان على أنها محاولة لزعزعة الاستقرار
    السفارة الأمريكية في طاجكستان تعلق أعمالها بعد سلسلة هجمات في البلاد
    الكلمات الدلالية:
    طاجكستان, إمام علي رحمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook