20:58 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أعلن عالم الفيزياء عبد القدير خان، "مؤسس الأسلحة النووية الباكستانية" أن بلاده يمكنها خلال 5 دقائق فقط توجيه ضربة نووية ساحقة لعاصمة الهند نيودلهي.

    ولم يصدر أي رد فعل من الجانب الهندي الرسمي على هذا التصريح الذي زاد من حدة التوتر بين الدولتين الجارتين.

    ولكن قد يساهم في تحسين المناخ العام بين البلدين، قبول الدولتين في منظمة شنغهاي للتعاون، التي تضم روسيا والصين وكازاخستان وقيرغيزيا وأوزبكستان وطاجيكستان.

    ومن غير المستبعد أن يكون وراء تصريح عبد القدير خان هو رغبته بالتذكير بنفسه، حيث جاء تصريحه هذا على خلفية الاجتماع الذي عقد في إسلام آباد لإحياء ذكرى مرور 18 عاما على أول اختبار للأسلحة النووية في باكستان الذي جرى تحت إشراف خان.

    ووصف المختصون العسكريون في الهند تصريح خان بخيال عديم المسؤولية، وأشار العميد المتقاعد غورميت كانفال إلى أن الصواريخ النووية ليست مخصصة لخوض الحرب فعلا بل لمنع الهجمات، وأضاف علماء هنود في هذا المجال، أن بلادهم قادرة على توجيه ضربة جوابية مميتة في حال تعرضها لاعتداء، بحسب صحيفة "نيزافيسمايا غازيتا" الروسية.

    وتجدر الإشارة إلى أن عبد القدير خان أبعد عن العمل في البرنامج النووي الباكستاني عام 2004، بعد اعترافه بأن الأسرار النووية الباكستانية كانت تباع إلى دول لديها رغبة في إنتاج قنابل نووية.

    وتم وضعه قيد الإقامة الجبرية، وفي عام 2009 حكمت المحكمة بالعفو عنه، ويبدي الرجل الاعتزاز بنفسه لأنه ساعد في تحويل باكستان إلى أول دولة نووية إسلامية.

    انظر أيضا:

    باكستان تتطلع إلى شراء مقاتلات روسية بدلا من "إف-16"
    الهند تحصل على "إس-400"
    الهند تنوي شراء ثلاث فرقاطات من روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار باكستان اليوم, أخبار باكستان, نووي, توتر, صواريخ, تصريحات عدائية, الجيش الباكستاني, عالم الفيزياء عبد القدير خان, باكستان, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook