16:06 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أفاد فريق التحقيق الدولي في تحطم طائرة بوينغ الماليزية فوق أوكرانيا، عن وجود فرضية إطلاق صواريخ اعتراضية بالصدفة، أدت لسقوط الطائرة.

    موسكو — سبوتنيك
    جاء في تقرير فريق التحقيق الدولي، الذي نشر اليوم الإثنين، على موقع النيابة العامة الهولندية: "السؤال المهم في التحقيق الجنائي هو — إمكانية إطلاق صواريخ بشكل غير مقصود. هل شخص ما ضغط على الزر بالصدفة؟، ما أدى إلى عملية الإطلاق؟ — أم أن هذا تم عن قصد؟، ولكن كيف اختار نظام الصواريخ الهدف؟ لهذا السبب، ينبغي على المحققين قدر الإمكان، معرفة كيفية عمل نظام الأسلحة، وكيفية التعامل مع نظام الأسلحة".

    واعترف فريق التحقيق الدولي، أنه لا يملك الخبرة الكافية للتعامل مع هذا النوع من التحقيقات.

    وأضاف التقرير، أنه "بما أن أي من مجموعات التحقيق، ليس لديها الخبرة لمثل هذا التحقيق المعقد على هذا النطاق، فإن الخبراء يجب أن يعتمدوا في سير التحقيق على أنفسهم".

    والجدير بالذكر أن طائرة "بوينغ-777" التابعة للخطوط الجوية الماليزية، والتي كانت متجهة من أمستردام إلى كوالالمبور، تحطمت يوم 17 تموز/ يوليو عام 2014، في مقاطعة "دونيتسك"، جنوب شرق أوكرانيا، وقتل جميع ركاب الطائرة الـ 298 ، بينهم 196 من رعايا هولندا، وأعلنت جميع أطراف النزاع في "دونباس" [وحدات الدفاع الشعبية لجمهوريتي "دونيتسك ولوغانسك" وقوات الأمن الأوكرانية] عدم مسؤوليتها بشأن حادث سقوط الطائرة.

    انظر أيضا:

    الكرملين: لا معلومات لدينا حول رفع الدعوى ضد روسيا بشأن كارثة "بوينغ" الماليزية
    امرأة تطالب الخطوط الجوية الماليزية بـ7 مليون تعويضا لمقتل زوجها
    "هبة ملكية سعودية" بقيمة 681 مليون دولار لرئيس الحكومة الماليزية
    الكلمات الدلالية:
    هولندا, أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook