07:20 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    في واحد من أسوأ حوادث إطلاق النار على الشرطة في تاريخ الولايات المتحدة الحديث، قتل 5 من رجالها وأصيب ستة آخرون برصاص قناصة استهدفوهم أثناء احتجاجات في مدينة دالاس الأمريكية على مقتل رجلين من السود برصاص الشرطة مطلع هذا الأسبوع.

    وقال قائد شرطة دالاس، ديفيد براون، إن الشرطة اعتقلت ثلاثة أشخاص بعد الهجوم الذي وقع مساء الخميس بينما تلاحق مشتبها به رابعا في مرأب سيارات بوسط المدينة حيث جرى تبادل لإطلاق النار استمر حتى صباح يوم الجمعة.

    وأفادت مصادر أمنية فيما بعد، أن القناص الرابع انتحر بعد تطويقه من قبل رجال الأمن.

    وأفاد براون في مؤتمر صحفي بأن المهاجمين الأربعة المزودين ببنادق قنص كانوا "يطلقون النار من أسلحتهم بصورة منسقة، متمركزين في أماكن مرتفعة على شكل مثلث في وسط المدينة حيث انتهت المسيرة."

    وشدد على أن المجرمين خططوا، كما يبدو، لقتل أكبر عدد ممكن من رجال الشرطة.

    أحداث دالاس
    أحداث دالاس

    في غضون ذلك دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشعب الأمريكي إلى بذل المزيد من الجهود لمعالجة العلاقة العنيفة بين الشرطة المحلية والأمريكيين من السود ومن ذوي الأصول اللاتينية بعد إطلاق النار على رجلين من السود على يد الشرطة في ولايتي مينسوتا ولويزيانا خلال يومين.

    وقال أوباما بعيد وصوله إلى وارسو لحضور قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو): "عندما تقع مثل هذه الحوادث يشعر قطاع كبير من مواطنينا كما لو أنهم لا يلقون نفس المعاملة بسبب لون بشرتهم. وذلك ما يجب أن يقلقنا جميعا. هذه ليست قضية للسود فحسب أو قضية لذوي الأصول اللاتينية فقط، بل قضية أمريكية يتعين علينا جميعا أن نهتم بها."

    ووفاة فيلاندو كاستيل في فالكون هايتس بولاية مينسوتا وألتون سترلينغ في باتون روج بولاية لويزيانا، هما الأحدث في سلسلة حوادث إطلاق النار، والتي أدت إلى مطالب لتغيير طريقة تعامل الشرطة مع مجتمع السود.

    انظر أيضا:

    الشرطة الأمريكية: مقتل شخصين أحدهما مشتبه به في إطلاق نار بتكساس
    الشرطة الأمريكية تستخدم "كرات متفجرة" لتفريق متظاهرين
    صحيفة: الشرطة الأمريكية قتلت نحو 1000 مواطن خلال 2015
    تقارير صحفية: الشرطة الأمريكية تقتل 800 شخص بالرصاص في أقل من سنة
    الشرطة الأمريكية تقتل 500 شخص منذ بداية العام
    الكلمات الدلالية:
    أوباما, دالاس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook