04:53 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    لم يؤكد أقارب المواطن الجورجي تارخان باتيراشفيلي الذي يعتبر واحدا من قادة تنظيم "داعش" الإرهابي، المعروف باسم "أبو عمر الشيشاني"، نبأ مقتله.

    وأفادت وكالات أنباء، أمس الأربعاء، نقلا عن بيان لوكالة مرتبطة بـ"داعش" بمقتل القيادي البارز فيه "عمر الشيشاني" بمعارك في مدينة الشرقاط أثناء مشاركته في صد الحملة العسكرية على الموصل.

    وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قالت في 4 مارس/ آذار الماضي، إن قياديا في "داعش" يدعى أبو عمر الشيشاني ووصفته بأنه "وزير الحرب" في تنظيم "داعش"، قد قتل في ضربة جوية.

    وقالت وزارة الدفاع الأمريكية آنذاك إن أبو عمر الشيشاني قتل بضربة جوية استهدفته في سوريا.

    وقال المتحدث باسم بلدية أحميدسكي في جمهورية جورجيا حيث يعيش أقارب باتيراشفيلي، للصحفيين، في 14 يوليو/ تموز "إن هذه ليست المرة الأولى التي أُعلن فيها عن وفاته. وكانت وسائل إعلام عالمية قد قالت إن باتيراشفيلي قُتل، لكن اتضح في وقت لاحق أن هذا ليس صحيحا".

    وأضاف المتحدث أن "الأقارب لا يعرفون شيئا عن ذلك ولا يؤكدون".

    انظر أيضا:

    وكالة أنباء موالية لتنظيم "داعش" تؤكد مقتل أبو عمر الشيشاني
    البنتاغون يؤكد مقتل "أبو عمر الشيشاني"
    "وزير الحرب" بـ"داعش" أبو عمر الشيشاني مات إكلينيكيا
    الكلمات الدلالية:
    جورجيا, أبو عمر الشيشاني, داعش, تصريحات, أخبار العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook