02:42 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    قال مصطفى زهران الباحث في الشؤون التركية لـ "سبوتنيك"، إن ما حدث في تركيا انقلاب مكتمل الأركان سعى إلى السيطرة على مؤسسات الدولة، لكن كان هناك عوامل حالت دون تحقيقه مثل عدم إيقاف الرئيس أردوغان، وهو ما تسبب في إعادة ترتيب المشهد، وأيضا خروج الشعب للشوارع استجابة للرئيس، ولاسيما تواجد الشرطة التي ساهمت في الحيلولة دون وصول انقلاب الجيش لتحقيق مآربه.

    وتابع زهران:

    كلها عوامل ساهمت في الإسراع في القضاء على هذا الانقلاب بسرعة.

    ونوه زهران إلى أن الانقلاب كان سريعا ولم يكن مدروسا بشكل جيد وأدواته لم تكن قوية وكاملة، لذلك لم تكن مسرحية هزلية وإنما قصة حقيقية.

    وأضاف أن الصمت والسكون كان الصفة الأساسية التي تحلى بها الغرب، وكانوا يتابعون الأمر من بعيد دون أن يتلفظوا بأي موقف، وهذا سبب رئيس في إيقاف القاعدة الأمريكية إنجيرليك أو تواجدها بشكل جزئي، حسب قوله، وتابع قائلا:

    إن الـ (سي أي أيه) لم تساعد تركيا في تتبع الانقلابين حينها.

    وأشار إلى أن جموع الشعب التركي التي خرجت كانت تحمل العلم التركي فقط، لا أحزاب ولا أطياف، للحفاظ على "هيبة الدولة".

    ،وعن حملة الاعتقالات، قال زهران إنه لا بد من الأخذ في الاعتبار من أنه حتما سيكون هناك عبرة لمن تسول له نفسه أن ينقلب على دولته

    مستنكرا بشده حملة الانتقادات ضد النظام في تركيا من الاعتقالات ضد الانقلابيين، حسب قوله.

    الكلمات الدلالية:
    تركيا, أخبار العالم, أخبار تركيا, أخبار العالم الآن, أخبار تركيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook