19:22 16 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    رجب طيب اردوغان

    تركيا تحجب موقع "ويكيليكس" بعد نشره وثائق لحزب أردوغان

    © AP Photo/ File
    العالم
    انسخ الرابط
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)
    0 243161

    أعلنت السلطات التركية، الأربعاء، حجب موقع "ويكيليكس" المعني بكشف الوثائق الرسمية، بعيد نشره آلاف الرسائل الإلكترونية لأعضاء حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان.

    وحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، فإن مجلس الاتصالات التركي المسؤول عن الرقابة على الإنترنت أعلن حجب الموقع، معتبرا الأمر "إجراءً إداريا"، وهو المصطلح الذي يستخدمه عادة عند حجب أي مواقع.

    وكان "ويكيليكس" أعلن في وقت سابق نشر نحو 300 ألف رسالة إلكترونية لأعضاء في حزب "العدالة والتنمية" التركي، وقال على موقعه إن هذه الرسائل الإلتكرونية تعود إلى 762 من أعضاء الحزب، وأرسلت بين عامي 2010-2016، وتتضمن أيضا وثائق للحزب.

    وقال، إن هذه الرسائل الإلكترونية ترتبط بعلاقات تركيا مع العالم وأمور داخلية حساسة، مشيرا إلى أنه حصل على هذه البيانات قبل أسبوع واحد من وقوع المحاولة الانقلابية.

    ولجأت السلطات في تركيا إلى حجب مواقع التواصل الاجتماعي مع وقوع المحاولة الانقلابية، مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب". 

    وانطلق موقع "ويكيليكس" عام 2006، ويعتبر نفسه منظمة غير ربحية تسعى إلى نشر تقارير حكومية سرية حول العالم.

    وكان الموقع قد وجه رسالة للشعب التركي، قائلا "استعدوا للقتال فنحن سننشر أكثر من 100 ألف تغريدة عن بنية السلطة السياسية في تركيا"، موضحا أن أول دفعة ستتضمن 300 ألف رسالة إلكترونية بريدية و500 ألف وثيقة، مؤكدا في الوقت ذاته أن معظم المواد ستكون باللغة التركية.

    وطالب "ويكيليكس"، الشباب التركي بالتزود بالبرامج التي تتجاوز الحظر على الموقع في حال حدوثه.

    وأضاف الموقع "أن المستندات القادمة ستساعد وتضر حزب العدالة والتنمية.. هل أنت على استعداد لتجد كل شيء؟"، في رسالة تثير فضول أنصار أردوغان وخصومه.

    الموضوع:
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)

    انظر أيضا:

    غولن يدعو واشنطن لرفض طلب تسليمه إلى تركيا
    الولايات المتحدة تحذر تركيا بسحب عضويتها من "الناتو"
    أردوغان: سأصادق على أي قرار يصدره البرلمان التركي بشأن عقوبة الإعدام
    الكلمات الدلالية:
    تسريبات, قمع للحريات, حجب, حظر, حزب الحرية والعدالة, ويكيليكس, أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik