00:15 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بعد استقالته من رئاسة الحكومة البريطانية تلقى ديفيد كاميرون عرضا لوظيفة "سلطان" ومرتب سنوي قدره 36 مليون جنيه استرليني سنويا في دولة كازاخستان.

    وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن العرض جاء من "الاتحاد الإسلامي ولجنة حقوق الإنسان في وسط أسيا للمسلمين"، ووعد الاتحاد بمنح ديفيد كاميرون لقب السلطنة وأن يكون له حرملك من أجمل الفتيات مع المرتب 36 مليون جنيه استرليني في الدولة الغنية بالطاقة والحق في استخدام المواصلات العامة مجانا.

    وقال الاتحاد في بيان رسمي موجه لديفيد كاميرون "إننا نعتبر خبرتك السياسية ميزة يمكن الاستفادة منها من أجل سلام طويل ودائم في وسط أسيا".

    وفي المقابل سيكون على ديفيد كاميرون العمل كمستشار لرئيس الاتحاد "مراد طالبكوف" الذي أرسل العرض موقعا باسمه لمكتب ديفيد كاميرون وأشار الاتحاد في البيان إلى أن توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق هو نفسه يعمل مستشارا لرئيس كازاخستان نورسلطان نزارباييف، وبمرتب عال ويعتبر من المستشارين الناجحين.

    ولا تتطلب الوظيفة سوى أن يقبل ديفيد كاميرون بعملية الختان وأن يتعلم أساسيات اللغة الكازاخستانية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن طالبكوف يشتهر بتصريحاته وأراءه الغريبة حيث حاول من قبل السخرية من الرئيس نزارباييف وحكمه الديكتاتوري، حسب وصف الصحيفة، حيث دعى من قبل لتقنين الرشاوى في إشارة لفساد الرئيس والحكومة.

     وفي اقتراح أخر طلب بإصدار قانون لإعدام الرؤساء عند وصولهم سن الـ 80 للسخرية من استمرار الرئيس نزارباييف في الحكم وعمره الآن 76 عاما ويحكم البلاد منذ 1989.

    انظر أيضا:

    ديفيد كاميرون يشتري لزوجته سيارة بـ2100 دولار
    كاميرون: تركيا لن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي قبل عام 3000
    "داعش" يبعث برسالة إلى كاميرون
    الكلمات الدلالية:
    مستشار, عرض عمل, الاتحاد الإسلامي ولجنة حقوق الإنسان في وسط أسيا للمسلمين, ديفيد كاميرون, كازاخستان, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook