03:10 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 44
    تابعنا عبر

    أعلن ممثل لحلف الناتو، اليوم الأربعاء، أنه لا تعليق مفصل على اجتماع رئيسي روسيا وتركيا، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، وأن الحلف يشير في هذا الصدد، إلى أهمية الحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة مع روسيا.

    بروكسل — سبوتنيك.

    وقال متحدث باسم الحلف، فضل عدم الكشف عن هويته، لوكالة "نوفوستي" للأنباء، اليوم: "تركيا — حليف هام في حلف شمال الأطلسي، ليس لدينا تعليقات محددة فيما يتعلق بالاجتماع [اجتماع بوتين مع أردوغان]، ولكن كما أعلن الأمين العام لحلف الناتو مراراً، من المهم لحلف شمال الأطلسي أن يحافظ على قنوات اتصال مفتوحة مع روسيا".

    هذا وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قد وصل أمس الثلاثاء، إلى مدينة سان بطرسبورغ، وأجرى محادثات مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في لقاء هو الأول من نوعه بعد تأزم العلاقات بين البلدين على إثر إسقاط مقاتلات تركية لقاذفة"سو-24" الروسية فوق الأراضي السورية. وكان اللقاء الأخير بين الرئيسين قد جرى يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي 2015، في مدينة أنطاليا بتركيا على هامش قمة مجموعة الدول العشرين.

    والجدير بالذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تلقى سابقاً، رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، تضمنت اعتذاراً تركياً واضحاً لروسيا على حادث إسقاط المقاتلة الروسية، وأعرب أردوغان في رسالته عن تعاطفه وتعازيه بسبب مقتل قائدها، أوليغ بوشكوف، وبين أردوغان كذلك أن تركيا لم تكن ترغب في تدهور العلاقات مع روسيا، وأن موسكو تعتبر شريكاً استراتيجياً بالنسبة لأنقرة. من بعدها تحادث الرئيس أردوغان هاتفياً مع الرئيس بوتين، معرباً عن رغبة أنقرة في إعادة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والسياحية مع روسيا إلى سابق عهدها، ومؤكداً أن تركيا لم تكن لديها الرغبة في توتير الأجواء السياسية مع روسيا، وإيصالها إلى ما وصلت إليه.

    وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وبعد هذا الاعتذار التركي أوعز إلى الحكومة الروسية بقرار بدء عملية تطبيع العلاقات التجارية والاقتصادية مع تركيا، ذلك لأن روسيا فرضت اعتبارا من 1 كانون الثاني/يناير 2016، عدداً من القوانين والتدابير والإجراءات ضد تركيا، وفرضت موسكو حظرا على توريد المواد الغذائية من تركيا، ولا سيما الخضار والفواكه والمواد الخام واللحوم والأزهار، وعلقت النظام بنظام السفر بدون تأشيرة مع تركيا، وفرضت قيوداً على أنشطة المواطنين الأتراك الذين يعملون في روسيا.

    انظر أيضا:

    صواريخ روسية تثير الانطباع لدى قائد قوات الناتو
    روسيا أفشلت خطط حلف الناتو والولايات المتحدة في البحر الأسود
    شروط ترامب لحماية الناتو من روسيا
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, فلاديمير بوتين, مواجهة, توتر, ترقب, الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook