03:50 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبر وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، التسريبات التي نقلتها وسائل إعلام لمعلومات تقنيّة متعلّقة بالغواصات الفرنسية المخصصة للتصدير للخارج، "عملاً خبيثاً مؤذياً"، ورأى أنه "من الواضح جدّاً أنّ هكذا عمل يهدف الأذية وسوف نقوم بكل الجهود لكشف حقيقة ما حدث".

    باريس — سبوتنيك

    جاء هذا في كلمة ألقاها لودريان، اليوم الخميس، خلال افتتاح مركز جديد للشركة الفرنسية للمعدات البحرية والفضائية (إيكسبلو) بالقرب من باريس.

    من جهتها قامت المجموعة الفرنسيّة لتصنيع السفن والغواصات بتقديم شكوى بعد انتشار المعلومات المسربة عن التقنيات المستعملة في تصنيع معداتها.

    وتضاربت المعلومات حول مسؤولية من يقف وراء هذه التسريبات، فيما أشارت وسائل إعلام محلية إلى إمكانية خروج التسريبات من الاستخبارات الفرنسية.

    وكانت صحيفة "ذا أوستراليان" الأسترالية قد أشارت الأسبوع الماضي إلى أنّها استطاعت الحصول على أكثر من 22 ألف صفحة من المعلومات تُفصّل القدرات التقنية للغواصات الفرنسية من نوع "سكوربين"، التي باعت فرنسا عدداً منها لماليزيا وتشيلي، والتي سيتمّ مستقبلاً تصنيع عدد منها تلبيةً لطلب من الهند.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ الشركة الفرنسية لتصنيع السفن والغواصات وقّعت عقداً تاريخياً في نيسان/ أبريل الماضي مع أستراليا بقيمة تفوق الـ34 مليار يورو حيث ستصنّع فرنسا لأستراليا 12 غواصّة.

    هذا وفتحت النيابة العامة في باريس تحقيقاً لمعرفة ملابسات التسريبات التي حصلت والثغرات التي طالت الثقة.

    انظر أيضا:

    10 انفجارات بمخزن للذخائر والأسلحة في فرنسا
    الخارجية الروسية: عملية نزع السلاح النووي يجب أن تشمل فرنسا وبريطانيا والصين
    الجعفري يتهم فرنسا بالوقوف وراء "هجوم كيميائي" قرب دمشق عام 2013
    الكلمات الدلالية:
    غواصات, تسريب معلومات, وزارة الدفاع, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook