19:07 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    تحيي الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد، الذكرى السنوية الـ15 لهجمات 11 سبتمبر 2001 التي تعد أكبر اعتداء إرهابي في تاريخها.

    وتجدر الإشارة إلى أن هجمات 11 سبتمبر أودت بحياة 2977 شخصا، بينما يعتبر 24 آخرون في صفوف المفقودين حتى الآن، إلى جانب مقتل جميع الإرهابيين الـ19 الذين شاركوا في هذه العملية الانتحارية المدروسة جيدا.   

    في صباح مثل هذا اليوم من العام 2001 اختطف الإرهابيون المنتمون إلى تنظيم "القاعدة" أربع طائرات ركاب كبيرة، ليوجهوا 2 منها إلى برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، بينما وجهت الطائرة الثالثة نحو مجمع وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في واشنطن. أما الطائرة الرابعة فقد سقطت في ولاية بنسلفانيا، إثر عراك عنيف اندلع على متنها بين أفراد طاقمها المدعومين ببعض الركاب، وبين الخاطفين. 

    هذا وستقرع أجراس معابد نيويورك اليوم لضحايا الاعتداءات عند الساعة 8:46 بالتوقيت المحلي، وهي ساعة اصطدام الطائرة الأولى بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي.

    وسيقف المواطنون الأمريكيون دقيقة صمت، للتذكير بوقائع الاعتداءات، وستتلى أسماء ضحايا الهجوم في موقع البرجين التوأمين، اللذين انهارا الواحد تلو الآخر جراء اصطدام الطائرتين المخطوفتين بهما.

    أما الرئيس الأمريكي باراك أوباما، فسيقف دقيقة صمت في مراسم مغلقة بالبيت الأبيض، ليتوجه بعد ذلك إلى البنتاغون للمشاركة في مراسم تأبين برفقة وزير الدفاع آشتون كارتر.

    وفي غضون ذلك أعلنت شرطة نيويورك، الأحد، حالة التأهب القصوى، تحسبا لاستغلال الإرهابيين مناسبة الذكرى الـ15 لهجمات 11 سبتمبر لتنفيذ اعتداءات جديدة.

    انظر أيضا:

    الظواهري يهدد الولايات المتحدة بتكرار اعتداءات 11 سبتمبر
    الأوروبيون يعتقدون أن الولايات المتحدة لم تجعل العالم أكثر أمنا بعد 11 سبتمبر (صور)
    الولايات المتحدة تنشر صفحات سرية من تقرير هجمات 11 سبتمبر
    الجبير: السعودية طالبت واشنطن بنشر تقرير هجمات 11 سبتمبر
    CIA تبرئ السعودية من أحداث 11 سبتمبر
    الكلمات الدلالية:
    هجمات 11 سبتمبر, باراك أوباما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook