21:25 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    3321
    تابعنا عبر

    قال مندوب روسيا الدائم فيتالي تشوركين خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي في نيويورك، اليوم الأحد 25 أيلول/ سبتمبر، إنه لأول مرة يسمع من المندوبة الأمريكية وجود طائرتين روسيتين بالقرب من موقع قصف القافلة الإنسانية.

    وأشار إلى أن الجانب الأمريكي أولا، قال إنها تعرضت لضربات مدفعية، ومن ثم ادعى أنها قصفت خلال ضربات جوية، ثم أشار إلى أنها تعرضت لقصف مستمر لمدة 7 ساعات، لذلك يجب أن يكون هناك تحقيق شفاف.

    وأضاف تشوركين، أن الجانب الروسي أراد يوما، التحقيق في قصف منبج فأجاب الجانب الأمريكي أن الغارات نفذتها طائرات فرنسية، لكنه لم يهرع أحد للتحقيق.

    كما أشار إلى أن القوة الكبرى المتواجدة في شرق حلب هي مسلحو "جبهة النصرة".

    وقال تشوركين إن مجموعات المعارضة عرقلت تنفيذ الهدنة وواشنطن لم تفعل شيئا إزاء ذلك. وأكد على أن روسيا لن توافق بعد اليوم على اتخاذ خطوات أحادية الجانب من أجل تنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية.

    واختتم تشوركين كلمته بتوجيه سؤال إلى المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، قائلا:

    من يرفض الحوار المباشر لحل الأزمة السورية؟ أنا أعرف الجواب، لكني أريد سماعه منكم.

    انظر أيضا:

    أمريكا تستمر في التضليل...سامانثا باور: الأسد لا يؤمن إلا بالحل العسكري
    دي ميستورا: الوضع في حلب تدهور بشدّة والحسم العسكري مستحيل
    اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث التصعيد العسكري في حلب
    الكلمات الدلالية:
    فيتالي تشوركين, سورية, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook