15:15 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    طيارو المقاتلة J-10 خلال عرض جوي في تشوهاي في الصين.

    سلاح الجو الصيني يجري مناورات في غرب المحيط الهادئ

    © AFP 2019 / Johannes Eisele
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت القوات الجوية الصينية، أنها قامت بإرسال أكثر من 40 طائرة من مختلف الأنواع إلى غرب المحيط الهادئ عبر مضيق مياكو، وذلك للقيام بتدريبات روتينية.

    صرح بهذا شين جين كيه، المتحدث باسم القوات الجوية بجيش التحرير الشعبي الصيني، مضيفا أن الطائرات المشاركة في التدريبات تضمنت قاذفات من طراز "اتش-6 كيه" ومقاتلات "سو-30" وناقلات جوية، حيث قامت بالتدريب على عمليات الاستطلاع والإنذار المبكر، والهجمات على أهداف على سطح البحر، والتزود بالوقود في الجو بهدف اختبار القدرة القتالية لسلاح الجو.

    وتابع أن القاذفات والمقاتلات التابعة لسلاح الجو الصيني قامت كذلك بإجراء دورية روتينية في منطقة التعريف وتحديد الهوية الخاصة بالدفاع الجوي الصيني فوق بحر الصين الشرقي.

    وقال شين إن التدريبات الروتينية في غرب المحيط الهادئ والدوريات في بحر الصين الشرقي تتم وفقا لاحتياجات القوات الجوية للدفاع عن السيادة والأمن القومي، وكذلك للحفاظ على التنمية السلمية للبلاد.

    وجدير بالذكر أن الصين كانت قد أكدت أول أمس الجمعة، أن الدوريات الجوية التي تقوم بإجراءها فوق بحر الصين الجنوبي أصبحت أكثر انتظاما، خاصة وأنها تساعد في تحسين الاستعدادات القتالية للقوات الجوية الصينية.

    جاء هذا على لسان المتحدث باسم السلاح الجوي الصيني في تصريحات نقلتها وكالة الخدمات الإخبارية الصينية الرسمية، وقال إن الصين أرسلت قاذفات من طراز اتش-6 كيه وطائرات عسكرية أخرى، بما في ذلك مقاتلات وطائرات استكشاف وغيرها للقيام بدوريات حول الجزر والشعاب المرجانية في المنطقة في شهر يوليو/ تموز الماضي.

    وكشف أن هدف القوات الجوية محاكاة بيئة قتالية فوق البحر وتحسين الاستعداد القتالي للسلاح الجوي ضد التهديدات الأمنية وحماية السيادة والأمن القومي.

    انظر أيضا:

    تدريبات روسية صينية لتعزيز استقرار بحر الصين الجنوبي
    استقبال بارد لأوباما في الصين (فيديو)
    الصين تظهر للعالم قريبا قاذفة جديدة قادرة على ضرب أهداف بعيدة
    الصين تعيد تنظيم جيشها
    الكلمات الدلالية:
    مناورات, سلاح الجو الصيني, بحر الصين الجنوبي, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik