13:56 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر

    البنتاغون: سنكون أول من يستخدم السلاح النووي عند نشوب نزاع

    © AP Photo / Manuel Balce Ceneta
    العالم
    انسخ الرابط
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)
    107

    أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول، أن بلاده ترفض التخلي عن خيار توجيه الضربة النووية الأولى عند نشوب نزاع.

    وأكد كارتر خلال زيارة إلى قاعدة كيرتلاند الجوية الواقعة في ولاية نيو مكسيكو والتي تضم مركزا للأبحاث النووية، أن واشنطن وحليفاتها في الناتو لن يتخلوا عن هذا الخيار.

    وبرر وزير الدفاع الأمريكي التمسك بخيار المبادرة الى استخدام السلاح النووي بالقول إنه "يشكل عماد سياستنا منذ أمد بعيد ويندرج في إطار خططنا المستقبلية".

    يذكر أن الصين كانت تعهدت بأنها لن تكون أول من يبادر إلى استخدام السلاح النووي في حال اندلاع حرب، في حين سرت شائعات في واشنطن بأن الرئيس باراك أوباما ينوي المبادرة بالإعلان عن أن بلاده تلتزم بأن لا تكون أول المبادرين إلى استخدام السلاح النووي عند نشوب نزاع.

    وكان السناتور إدوارد ماركي والنائب تيد ليو وهما من الحزب الديمقراطي، اقترحا الثلاثاء قانونا يمنع الرئيس الأمريكي من شن الضربة النووية الأولى في حال عدم إعلان الكونغرس مسبقا حالة الحرب.

    وقال السناتور ماركي في هذا الخصوص إن "خطر وقوع حرب نووية يمثل تهديدا جسيما لبقاء الجنس البشري. للأسف فإن عدم استبعاد الولايات المتحدة إمكانية أن تكون أول من يستخدم السلاح النووي يزيد من خطر حصول تصعيد نووي لا إرادي"، مضيفا " يجب على الرئيس أن لا يستخدم السلاح النووي إلا ردا على هجوم نووي".

    يذكر أن الولايات المتحدة كانت أول من استخدم سلاحا نوويا في التاريخ عام 1945، وألقت في شهر واحد (في 6 و9 أغسطس/آب) قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما ونغازاكي اليابانيتين، وبفارق ثلاثة أيام.

    الموضوع:
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)

    انظر أيضا:

    بوتين: لا وجود لتهديد نووي من قبل إيران
    روسيا تختبر أول مفاعل نووي عائم في العالم
    أوروبا ترتعش... "سوبر صاروخ" نووي روسي يضرب أي هدف في العالم خلال 30 دقيقة
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة نووية, أخبار الولايات المتحدة اليوم, حرب نووية, ضربة نووية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik