18:41 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 18
    تابعنا عبر

    حذّر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، السبت، من أن أي دولة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي المطروح أمام مجلس الأمن الدولي، والذي يدعو إلى وقف حملة الضربات في حلب، "ستخسر مصداقيتها أمام العالم"، في أشاره ضمنية إلى روسيا.

    وقال هولاند "إن أي دولة تستخدم "الفيتو" ضد مشروع القرار هذا ستخسر مصداقيتها أمام العالم، وستكون مسؤولة عن استمرار الفظاعات".

    ولمحت موسكو، الجمعة، إلى أنها قد تلجأ إلى حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي وقدمت مشروع قرار أعدته بنفسها.

    وسيبحث مجلس الأمن، السبت، المشروعين المضادين.

    والمشروع الذي تدافع عنه فرنسا يدعو إلى وقف الغارات على حلب، في حين يطالب المشروع الروسي بوقف الأعمال القتالية من دون الإشارة الى الضربات الجوية.

    من جهته، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت، الجمعة، أن تصويت السبت سيشكل "لحظة الحقيقة بالنسبة إلى جميع أعضاء مجلس الأمن، وخصوصا بالنسبة إلى شركائنا الروس".

    انظر أيضا:

    هولاند يدعو بوتين لزيارة فرنسا الشهر المقبل
    هولاند ينتقد الرد الأمريكي على اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر
    هولاند: التدخل التركي في سوريا يهدد بتصعيد شامل
    هولاند: يجب إخلاء مخيم "كاليه" بشكل كامل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, مجلس الأمن, فرانسوا هولاند, فرنسا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook