14:23 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    البرلمان الأوروبي

    البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن جان ماري لوبن

    © AP Photo / Christian Lutz
    العالم
    انسخ الرابط
    02
    تابعنا عبر

    صوت النواب الأوروبيون، اليوم الثلاثاء 25 تشرين الأول/ أكتوبر، على رفع الحصانة البرلمانية عن الزعيم السابق لحزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني المتطرف جان ماري لوبن، بناء على طلب القضاء الفرنسي، وتلقوا طلبا مماثلا يتعلق بابنته مارين التي تولت قيادة الحزب خلفا له.

    وذكرت وكالة "فرانس برس" أن القضاء الفرنسي طلب رفع الحصانة عن جان ماري لوبن لملاحقته بتهمة التحريض على الكراهية العرقية، بعد تصريحاته عن المغني باتريك برويل.


    وأيد النواب رأي لجنة الشؤون القانونية في البرلمان الأوروبي التي أيدت رفع الحصانة عن مؤسس حزب "الجبهة الوطنية"، معتبرة أن التصريحات المعنية لا تندرج في إطار مهامه كنائب أوروبي.
    كما اعتبرت هذه اللجنة أن الحصانة البرلمانية الأوروبية "لا تسمح له بالتشهير والحض على الكراهية أو استخدام كلام يمس بكرامة شخص".
    وفي حزيران/ يونيو 2014 وفي تسجيل فيديو وضع على الموقع الإلكتروني لحزب "الجبهة الوطنية"، هاجم لوبن الفنانين الذين يناهضون هذا الحزب مثل غي بيدو ومادونا. وعندما طرح عليه سؤال عن باتريك برويل اليهودي الأصل، قال "اسمعوا سنخبز في المرة المقبلة"، ملمحا بذلك إلى غرف الغاز النازية.
    ورد لوبن الأب، أن الكلمة التي استخدمها "ليس لها أي معنى معاد للسامية، إلا عند الإعداء السياسيين أو الأغبياء" مضيفا "إذا كان هناك داخل معسكري من يعتبرها كذلك فهو غبي".
    ووصف في تغريدة تصويت الثلاثاء بأنه يعبر عن "جبن برلماني".
    وحرم لوبن الذي لوحق قضائيا مرات عدة في الماضي، من حصانته البرلمانية في مناسبات عديدة بسبب تصريحاته عن اليهود، وكذلك بعدما رأى أن غرف الغاز النازية كانت "تفصيلا في تاريخ الحرب العالمية الثانية".
    وأثارت تصريحاته عن المغني الفرنسي انتقادات حادة حتى داخل حزبه، واعتبرتها ابنته مارين لوبن "خطأ سياسيا".

    انظر أيضا:

    أحد انتحاريي بروكسل عمل في البرلمان الأوروبي
    مفاجأة... أحد منفذي هجمات بروكسل كان "ينظف البرلمان الأوروبي"
    الخارجية المصرية تدعو البرلمان الأوروبي إلى اتخاذ قرارات متوازنة
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان الأوروبي, أوروبا, فرنسا