07:04 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    جوليان أسانج

    محامي أسانج: مؤسس ويكيليكس يتطلع إلى الاستجواب بفارغ الصبر

    © AFP 2019 / BEN STANSALL
    العالم
    انسخ الرابط
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن بيير سامويلسون، محامي مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج، اليوم الاثنين، بأن أسانج، الذي تطالب به السلطات السويدية بسبب مزاعم باعتداء جنسي، والتي ينفي صحتها، على استعداد وبانتظار الاستجواب الذي سيجري اليوم في سفارة الإكوادور بلندن.

    ستوكهولم — سبوتنيك

     وقال سامويلسون لـ"سبوتنيك":

    جوليان أسانج ينتظر الاستجواب بفارغ الصبر، وطالب بذلك أكثر من 6 سنوات، حيث سيبدأ ببيانه ومن ثم سيقوم بالإجابة على كامل الأسئلة، وبعدها لا يستطيع المدعي العام أن يصر على التوقيف الغيابي، مشيراً إلى ضرورة التحقيق.

    وأكد سامويلسون أن تنظيم الاستجواب استغرق سنوات عديدة، وأن الذنب يقع على المدعي العام.

    وأضاف المحامي "نحن سنصر على إلغاء أمر إلقاء القبض وإغلاق التحقيق الأولي".

    وأكد الادعاء العام السويدي أن الاستجواب سيجري من قبل مدع عام من الإكوادور وبحضور المدعية العامة السويدية، إنغريد إيغرون، ولن تقوم النيابة العامة السويدية بإعطاء مقابلات خلال زيارتها إلى لندن فيما يخص هذا الموضوع، وستكون النتائج الأولية للتحقيق سرية.

    هذا وبدأت إجراءات التحقيق ضد جوليان أسانج، صيفاً عام 2010، في السويد، بعد إعلان امرأتين عن قيامه بالتحرش الجنسي خلال فترة تواجده في ستوكهولم، حيث تم إلقاء القبض عليه في لندن يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر 2010،  وذلك بطلب من الهيئات الحكومية السويدية التي أصرت على تسليمه، لكن بعد عدة أيام تم إطلاق سراحه بكفالة.

    ولجأ الأسترالي أسانج البالغ من العمر 45 عاما إلى سفارة الإكوادور في لندن منذ حزيران/يونيو 2012، بعد أن استنفد جميع خيارته القانونية في بريطانيا ضد تسليمه إلى السويد.

    ويرفض أسانج الذي ينفي تهمة الاغتصاب، الذهاب إلى السويد، خوفا من ترحيله إلى الولايات المتحدة، حيث قد توجه إليه تهمة نشر 500 ألف ملف عن العراق وأفغانستان مصنفة في خانة الملفات الدفاعية السرية عام 2010، عبر موقع ويكيليكس، فضلا عن نشره 250 ألف برقية دبلوماسية.

    الموضوع:
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)

    انظر أيضا:

    أسانج: كلينتون لعبت الدور الرئيسي في تدمير ليبيا
    أسانج ينفي ضلوع روسيا في تسريب مراسلات كلينتون
    "ويكيليكس" يتهم الإكوادور بقطع الانترنت عن مؤسسة جوليان أسانج
    موقع "ويكيليكس": قطع الاتصال بشبكة الإنترنت عن جوليان أسانج
    أسانج: ليس لدي وثائق تدل على قيام هاكرز روس باختراق خوادم الحزب الديمقراطي
    الأمم المتحدة: القرار بشأن أسانج نهائي ولا يمكن للندن وستوكهولم الطعن به
    الأمم المتحدة تدعم أسانج في قضيته ضد بريطانيا والسويد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السويد, أخبار العالم, ويكيليكس, جوليان أسانج, السويد, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik