Widgets Magazine
22:20 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    جوليان أسانج

    مؤسس "ويكيليكس" يطلب من ترامب إغلاق قضيته

    © AFP 2019 / BEN STANSALL
    العالم
    انسخ الرابط
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)
    0 40
    تابعنا عبر

    صرحت المحامية، جينفر روبينسون، التي تدافع عن مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، اليوم الثلاثاء، بأن موكلها قد يطلب من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إغلاق قضيته، وحتى ذلك الحين سيظل أسانج بسفارة الإكوادور في لندن.

    لندن — سبوتنيك

    وفي معرض إجابتها عن سؤال عما إذا كان أسانج سيتقدم بطلب إلى ترامب، قالت روبينسون: "السيد أسانج لا يزال تحت ملاحقة إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما منذ أكثر من 6 سنوات منذ عام 2010. لا نزال منفتحين للحوار مع الحكومة الأمريكية لإغلاق هذه القضية".

    وأشارت إلى أن دفاع أسانج تقدم مرارا بمثل هذه الطلبات إلى الإدارة الأمريكية وسيواصل القيام بذلك في المستقبل.

    وأضافت: "السيد أسانج موجود في السفارة، لأنه حصل على اللجوء السياسي بسبب إجراء تحقيق بحقه في الولايات المتحدة، وهذا يهدد حياته. طالما لم تتوفر أي تأكيدات لإغلاق القضية وفي ظل رفض بريطانيا والسويد الاعتراف بمنح الإكوادور لجوء سياسيا له، فإنه سيظل في السفارة".

    هذا ولجأ أسانج إلى سفارة الإكوادور في لندن منذ حزيران/يونيو 2012، بعد أن استنفد جميع خيارته القانونية في بريطانيا ضد تسليمه إلى السويد.

    ويرفض أسانج الذي ينفي تهمة الاغتصاب الذهاب إلى السويد، خوفا من ترحيله إلى الولايات المتحدة، حيث قد توجه إليه تهمة نشر 500 ألف ملف عن العراق وأفغانستان، مصنفة في خانة الملفات الدفاعية السرية عام 2010، عبر موقع ويكيليكس، فضلا عن نشره 250 ألف برقية دبلوماسية.

    الموضوع:
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)

    انظر أيضا:

    قطة جوليان أسانج تطل للصحفيين من نافذة سفارة الإكوادور"باللباس الرسمي"
    محامي أسانج: مؤسس ويكيليكس يتطلع إلى الاستجواب بفارغ الصبر
    أسانج: كلينتون لعبت الدور الرئيسي في تدمير ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, ويكيليكس, جوليان أسانج, امريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik