08:40 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم تأجيل تصويت البرلمان الكوري الجنوبي على إقصاء الرئيسة بارك غيون هي، بعد رفض أحد احزاب المعارضة المشاركة فيه في حال إجرائه يوم 2 كانون الأول/ديسمبر، حسبما أفادت وكالة "يونهاب".

    طوكيو- سبوتنيك

    وحسب معطيات الوكالة، سيتم تأجيل التصويت إلى الأسبوع المقبل، ما سيتيح للأطراف المزيد من الوقت والفرص لتسوية القضايا المثيرة للخلافات.

    ولإقصاء رئيسة كوريا الجنوبية من منصبها، من الضروري أن يؤيد ذلك 200 نائب من أصل النواب الـ 300 في البرلمان. وتمتك أحزاب المعارضة 172 مقعدا في البرلمان، وبالتالي لا يمكن اتخاذ القرار بإقصاء الرئيسة من دون موافقة النواب الـ 28 عن الحزب الحاكم.

    من جانب آخر يرى برلمانيون من حزب سينوري الحاكم، وهم من معارضي الرئيسة الحالية، أن الحل الأفضل هو استقالة الرئيسة قبل نهاية شهر نيسان/أبريل عام 2017، وإجراء انتخابات مبكرة في حزيران/يونيو، بدلا من إقصاء الرئيسة.

    كما دعت إدارة الرئيسة بارك غيون هي إلى مشاورات عاجلة بين مختلف القوى السياسية في البرلمان، والتوصل إلى رأي موحد بشأن الإجراءات لتنحية رئيسة الجمهورية.

    ويأتي ذلك على خلفية فساد تورطت فيها صديقة الرئيسة، شوي سون سيل، التي لا تشغل أي مناصب رسمية، وتتهم بالتدخل في الشؤون السياسية للدولة والتأثير على السياسة، وممارسة الضغوط على الشركات الكبرى في البلاد للخصول على أموال عبر منظمتين غير الربحيتين التابعتين لها. وحسب معلومات التحقيق، تم تحويل نحو 70 مليون دولار من 52 شركة و19 مؤسسة أعمال إلى حسابات صديقة الرئيسة. كما يعتقد بأن بارك غيون هي سمحت لصديقتها بتعديل نصوص خطاباتها.

    انظر أيضا:

    لماذا اشترى مكتب زعيمة كوريا الجنوبية "الفياغرا" قبل رحلتها لأفريقيا
    تظاهرة كبيرة للمطالبة باستقالة رئيسة كوريا الجنوبية
    رئيسة كوريا الجنوبية قد تخضع للاستجواب في قضية فساد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوريا الجنوبية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook