03:23 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الخميس، في كلمة حول العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، أن "وقت التحركات والخطوات من طرف واحد انتهى، ولا يمكننا انتظار الاتحاد الأوروبي".

    وقال أردوغان "ولى زمن الإقدام على خطوات أحادية الجانب، فالاتحاد الأوروبي تعدّى عدم الوفاء بالوعود التي قدمها لنا"، وذلك في ظل تصاعد التوتر بين بلاده والاتحاد الأوروبي بعد تصويت البرلمان الأوروبي لصالح تعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد.

    وأضاف: "دول ومؤسسات الاتحاد الأوروبي غير قادرة على نبذنا من أوروبا لأننا لسنا ضيوفا وإنما نحن أصحاب الدار".

    وأوضح أن "المشاكل التي نعيشها مع الاتحاد الأوروبي وبعض دوله في الآونة الأخيرة عبارة عن سجالات سياسية راهنة"، وقال: "لا يستطيع أحد في أوروبا أن يتجاهل تركيا في أي حال من الأحوال وتصريحات الاتحاد الأوروبي الأخيرة هي بسبب الاختلاف بيننا"، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية ووكالة أنباء "الأناضول". 

    وتابع أن "الذين حاولوا اغتيالي ليلة محاولة الانقلاب الفاشل لم يتم قتلهم بل يتم محاكمتهم اليوم، وهذا يؤكد أن تركيا هي دولة قانون"، وذلك في ظل انتقادات دول الاتحاد الأوروبي للإجراءات التي اتخذتها السلطات التركية بعد محاولة الانقلاب العسكري في 15 يوليو/تموز الماضي.

    وأكد الرئيس التركي أن "مرشدنا الوحيد هو إرادة الشعب وسنمضي قدما في الطريق الذي يرسمه لنا شعبنا العظيم، هناك من يحتقر الشعب وفي نفس الوقت يتوقع الدعم منه"، وقال: "نحن كشعب نقول دوما إما أن نعيش برفاهية وعز أو نموت في سبيل ذلك، ولن نخاف ولن نخشى أحدا لأن قدر الله تعالى وإرادته فوق كل قدر وإرادة".

    انظر أيضا:

    أردوغان يؤكد أن تركيا لديها "عدة بدائل" عن الاتحاد الأوروبي
    أردوغان يهدد أوروبا بفتح الحدود أمام اللاجئين
    أردوغان يمهل أوروبا حتى نهاية العام للانضمام إلى الاتحاد
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, الاتحاد الأوروبي, أوروبا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook