19:15 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ليبيا - أفراد القوات الليبية خلال تواجدهم في مواقع المواجهة ضد تنظيم داعش في مدينة سرت، 15 أغسطس/ آب 2016

    كيري يعلن أن لا بحث في خيار عسكري أجنبي في ليبيا

    © REUTERS / Ismail Zitouny
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الجمعة، أنه لا يجري البحث في أي خيار عسكري أجنبي في ليبيا، حيث يجب أن يكون الحل دبلوماسيا، حسب قوله.

    وقال كيري في تصريح صحافي، أدلى به في ختام لقائه مع نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني "إن أدواتنا هي الدبلوماسية ولا ننظر في أي خيار آخر".

    في الوقت الذي استؤنفت فيه المعارك بين ميليشيات متحاربة هذا الأسبوع في العاصمة طرابلس.

    وقال كيري إن الدبلوماسية تحقق تقدما وأنه "لا يوافق" على ما قاله نظيره الإيطالي بأن المحادثات الجارية "لم تعط بعد نتائج".

    وتابع كيري "حصل تغيير كبير خلال الأشهر القليلة الماضية في مجال الجهود الدبلوماسية لدفع اللواء حفتر وحكومة الوفاق الوطني إلى المشاركة في المفاوضات".

    واللواء خليفة حفتر الذي تسيطر قواته على الموارد النفطية في البلاد لا يعترف بحكومة فايز السراج في طرابلس ويدعم البرلمان الذي يتخذ من طبرق مقرا.

    وسمعت انفجارات عدة وحصل تبادل لإطلاق النار خلال الأيام القليلة الماضية في جنوب طرابلس حيث تتواجه المجموعات المسلحة.

    وردا على سؤال حول سوريا، قال كيري، إنه متضامن "مع ستة ملايين سوريا رهائن طموحات شخصية" بعد أن كان قد تطرق خلال المؤتمر إلى "المذبحة" غير المقبولة في سوريا، حسب تعبيره.

    وأوضح كيري أنه بحث الملف السوري مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي التقاه الجمعة في روما.

    وقال في هذا الصدد "تحادثت مع الوزير لافروف ونحن قلقون جدا إزاء الكارثة الإنسانية في حلب" مشددا على ضرورة حقن الدماء وإرسال القوافل الإنسانية إلى الأحياء الشرقية لحلب.

    وختم كيري "هناك أفكار عدة حول طريقة التقدم في هذا الشأن. وسنواصل العمل بتكتم".

    انظر أيضا:

    ليبيا...غارات أمريكية على مواقع لـ"داعش" في سرت
    ليبيا...معارك عنيفة بين مجموعات مسلحة في طرابلس
    بن هامل عن تسريبات "ويكيليكس": قطر صاحبة الدور الأكبر في سقوط ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, خليفة حفتر, أخبار ليبيا اليوم, جون كيري, ليبيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik