00:44 24 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مجلس الأمن الدولي

    روسيا والصين تستخدمان "الفيتو" ضد مشروع قرار بمجلس الأمن حول سوريا

    © AP Photo / Julie Jacobson
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70

    فشل مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، في اعتماد مشروع قرار جديد قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيلندا، لتطبيق هدنة إنسانية في سوريا، بعد أن استخدمت روسيا والصين حقهما في النقض (الفيتو) لعدم تمرير القرار.

    القاهرة — سبوتنيك

    وأُجري التصويت في جلسة لمجلس الأمن، لا تزال منعقدة، صوتت فيها 11 دولة لصالح القرار، و3 دول ضده، هي روسيا والصين اللتان استخدمتا حق النقض (الفيتو) لرفض القرار، ومعهما فنزويلا، بينما امتنعت دولة واحدة عن التصويت.

    وكانت كلٌ من مصر وإسبانيا ونيوزيلندا قدمت لمجلس الأمن الدولي  مشروع قرار يتضمن إعلان هدنة إنسانية خلال 24 ساعة، تستمر لمدة 7 أيام قابلة للتمديد لـ7 أيام أخرى، على أن تراقب الأمم المتحدة تنفيذ الهدنة، من خلال تقارير يرفعها الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن.

    وشدد مشروع القرار، الذي تم رفضه، على أهمية التمسك بالحل السياسي السلمي للأزمة في سوريا، وتشجيع استئناف المفاوضات بين الأطراف السياسية وبين اللاعبين الدوليين الممثلين في مجموعة الدعم الدولية لسوريا.

    ودعا مشروع القرار كافة المجموعات المعارضة المسلحة السورية إلى فك أي ارتباط قائم أو تواصل مع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، واللذان يعتبران تنظيمان إرهابيان من قبل الأمم المتحدة.

    ويعاني الآلاف من المدنيين المحاصرين في حلب، من عدم قدرتهم على الحصول على الطعام والماء والكهرباء أو المساعدة الطبية، بسبب استمرار أعمال القتال بين القوات الحكومية السورية والجماعات المسلحة، فيما تتهم الدول الغربية روسيا باستخدام العنف، لكن موسكو تؤكد أن وضع حد للعنف لن يتحقق إلا بالتعاون مع الحكومة الشرعية السورية.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: الفلبين مهتمة بدراسة تجربة روسيا في مكافحة الإرهاب في سوريا
    روسيا تطلب من سوريا تعزيز تأمين مستشفى وزارة الدفاع الروسية في حلب
    الخارجية الروسية: مشروع القرار الأممي حول سوريا غير بناء ويقوض الجهود الروسية الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السورية, فيتو, مجلس الأمن الدولي, الصين, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik