23:29 19 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف

    الدفاع الروسية: الهجوم على مستشفى حلب عملية قتل معدة سلفا

    © AP Photo / Ivan Sekretarev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21

    أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الثلاثاء، أن الهجوم على مستشفى حلب ليست انتهاكا للقوانين الإنسانية لأطراف نزاع، كما يقال (أي وفقا للجنة الدولية للصليب الأحمر)، بل عملية قتل معدة سلفا من قبل المسلحين لقتل الأطباء الروس بدم بارد.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال كوناشينكوف: إن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، الذي زار رئيسها الأسبوع الماضي وزارة الدفاع الروسية، تدرك جيدا حجم المساعدات التي تقدمها روسيا للمدنيين في حلب، بما في ذلك في مسائل الرعاية الصحية.

    وبالتالي الحديث هنا لا يدور عن انتهاك "أطراف نزاع" للقانون الإنساني الدولي، كما جاء في تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، بل عن خطة معدة سلفا من قبل المسلحين لقتل الأطباء بدم بارد".

    هذا وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشنكوف، يوم الإثنين، أن قصف مشفى عسكري روسي متنقل في مدينة حلب السورية، على يد مسلحين، أدى لمصرع طبيبة روسية، وإصابة شخصين آخرين بجروح خطيرة، بالإضافة لذلك، تضرر عدد من السكان المحليين، من الذين قدموا لتلقي العلاج في المشفى.

    وأكد كوناشنكوف أن موسكو تعلم جيداً، من هو المصدر الذي أعطى المسلحين، تلك الإحداثيات الدقيقة، لموقع قسم الاستقبال داخل المشفى الروسي المتنقل.

    انظر أيضا:

    روسيا تطلب من سوريا تعزيز تأمين مستشفى وزارة الدفاع الروسية في حلب
    موسكو تطالب المجتمع الدولي بإدانة قتل الأطباء العسكريين الروس في حلب
    الدفاع الروسية تؤكد مقتل طبيبة عسكرية وإصابة آخرين في قصف مشفى عسكري في حلب
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, قصف مستشفى, الدفاع الروسية, حلب, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik