06:45 24 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    رجل يقرأ صحيفة زمان بعد أن أصبحت موالية للحكومة

    تقرير: ثلث الصحفيين المسجونين بالعالم في تركيا

    YouTube.com
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11220

    كشف تقرير حديث صادر عن منظمة تهدف إلى حماية حرية الصحافة، أن تركيا تضم ما يقرب من ثلث عدد الصحفيين المحبوسين على مستوى العالم في 2016.

    وأشار التقرير السنوي الذي أصدرته لجنة حماية الصحفيين، وهي منظمة أمريكية غير حكومية مقرها نيويورك، إلى أن الزيادة الملحوظة في اعتقال الصحفيين في تركيا عام 2016، كانت وراء تسجيل هذا العام رقما قياسيا في عدد الصحفيين خلف القضبان حول العالم، منذ بدأت اللجنة رصد حالات حبس الصحفيين عام 1990.

    وخلال حملة القمع التي شنتها أنقرة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز الماضي، فإن السلطات التركية زجت بـ 81 صحفيا على الأقل في السجون، بعدما قالت إنهم على علاقة بالمحاولة التي قادها ضباط في الجيش، وهو أكبر عدد من الصحفيين المعتقلين في بلد واحد خلال عام واحد في التاريخ.

    واتهمت السلطات هؤلاء الصحفيين، فضلا عن عشرات آخرين لم تتمكن اللجنة من التحقق من ارتباطهم بالعمل الصحفي، بـ"ممارسة أنشطة معادية للدولة".

    ومن بين التهم الموجهة للصحفيين المحبوسين في تركيا، الانضمام إلى "جماعات إرهابية"، في إشارة إلى الارتباط بالداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب، أو الإساءة للرئيس رجب طيب أردوغان، أو نشر وثائق سرية.

    كما أشار التقرير إلى إجراءات حكومية للتضييق على الصحافة في تركيا في أعقاب محاولة الانقلاب، بخلاف حبس الصحفيين، منها إغلاق أكثر من 100 وسيلة إعلامية خلال شهرين.

    وعلى المستوى العالمي، فإن عدد الصحفيين المحبوسين في 1 ديسمبر/كانون الأول عام 2016، بلغ 259، وهو أعلى رقم يتم تسجيله على الإطلاق، مقابل 199 صحفيا عام 2015، و232 صحفيا عام 2012، وهو أعلى رقم مسجل سابقا.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية البلجيكي يستبعد مفاوضات لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي
    تركيا تعزل 15 ألفا و726 موظفا وتغلق 550 مؤسسة على خلفية محاولة الانقلاب
    تركيا: قيود في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
    الكلمات الدلالية:
    تقرير, قمع للحريات, حبس صحفيين, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik