15:05 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    قوات الشرطة الروسية

    قادة "داعش" في تركيا يأمرون بتفجير موسكو

    © Sputnik . Eugene Biyatov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32

    أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الخميس، أنه أحبط سلسلة من الأعمال الإرهابية في موسكو، جهزت بأمر من أحد قادة "داعش" في تركيا.

    وجاء في بيان جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم: "تم الكشف عن نشاط مجموعة تخريبية — إرهابية، تضم مواطنين من طاجكستان، ومواطنا من مولدافبا، خططوا للقيام بأعمال إرهابية في موسكو، باستخدام عبوات ناسفة يدوية الصنع، ذات قدرة تفجيرية كبيرة".

    ووفقاً لجهاز الأمن الروسي، فقد أعد المسلحون هجوماً إرهابيا، بموجب تعليمات مباشرة من أحد قادة "داعش" في تركيا، والمعلن عن مذكرة توقيف دولية بحقه، من قبل سلطات طاجكستان.

    وذكر البيان أنه تم اعتقال أربعة من أعضاء الجماعة الإرهابية في موسكو. وأثناء عمليات تفتيش منازلهم، تمت إزالة عبوات ناسفة جاهزة للاستخدام، وأسلحة نارية آلية، فضلاً عن مصادرة "كمية كبيرة من المتفجرات لتصنيع عبوات ناسفة بقدرات تفجير عالية".

    هذا وحذرت روسيا مراراً من خطر التنظيمات الإرهابية، مثل تنظيم "داعش" الإرهابي، والذي بات اليوم واحداً من أخطر التهديدات التي تواجه الأمن العالمي، واستطاع التنظيم في غضون ثلاث سنوات، الاستيلاء على مناطق واسعة في العراق وسوريا. ويحاول التنظيم الإرهابي حتى الآن، بسط نفوذه في معظم مناطق ودول منطقة الشرق الأوسط، وبعض دول شمال أفريقيا، خاصةً في ليبيا، ووفقاً للتقديرات المختلفة، فقد وصلت مساحة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم "داعش"، خلال عامي 2014 و2015، ما يعادل 90 ألف كيلومتر مربع في كل من سوريا والعراق، قبل أن تقوم الحكومتان السورية والعراقية خلال العام 2016، بتحرير معظم هذه الأراضي من قبضة الإرهابيين، وتختلف البيانات الصادرة حول عدد المسلحين داخل هذه المنظمة المتطرفة، حيث تتراوح أعدادهم ما بين 50-200 ألف مقاتل، بحسب تقديرات استخباراتية وأمنية مختلفة.

    وبالرغم من أن حجم هذا التنظيم غير معلوم بالضبط، إلا أن روسيا، وعبر جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أوضحت أن خطره يكمن بضمه للآلاف من المسلحين المتطرفين، وبينهم الكثير من "الجهاديين" الأجانب القادمين من دول آسيوية وأوروبية وأمريكية، وكذلك من دول ومناطق القوقاز وآسيا الوسطى، مثل أذربيجان وقرغيزستان وداغستان والشيشان وطاجكستان وأوزبكستان، ومن دول أوروبا الغربية مثل فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا، إضافةً للعديد من الإرهابيين الذين قدموا من الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    جهاز الأمن الفيدرالي يحبط سلسلة من التفجيرات في موسكو
    يلدريم: تركيا تقوم بدور الوسيط بين المعارضة السورية وروسيا
    يلدريم: لدى تركيا وروسيا نهج واحد لحل الأزمة السورية
    يلدريم: تركيا لا تعتزم سحب طلب انضمامها للاتحاد الأوروبي
    تركيا ترسل 300 فردا من القوات الخاصة لتعزيز العملية شمال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار تركيا اليوم, أخبار تركيا, أخبار روسيا اليوم, داعش, تركيا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik