14:26 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)
    228
    تابعنا عبر

    اعتبرت صحيفة "نيويورك ديلي تايمز" الأمريكية عملية اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف انتقاما لما وصفته بـ"جرائم بوتين في سوريا"،

    وقال الكاتب بالصحيفة جيرش كونتسمان إنه لا "ذرف للدموع" على السفير الروسي، وتعجب من أنه لم يقتل قبل بضعة أشهر مضت.

    واعتبر الكاتب أن كارلوف كان تجسيدا للسياسات التي أسقطت بموجبها القنابل وقتل الأطفال، ودمرت مدينة بأكملها، وتلقى  "المجنون السوري" بشار الأسد المساعدة في حملته الدموية.

    وشبه كاتب "نيويورك ديلي نيوز" مقتل السفير الروسي باغتيال الدبلوماسي الألماني إرنست فوم راث في باريس عام 1938، الذي قتل الطلبة اليهود والذي "لم يكن ضحية بريئة في نظر الكثيرين، وكان مثال لفظائع هتلر والإبادة الجماعية ومعاداة السامية.

    ورأى كونتسمان أن كارلوف لم يكن دبلوماسيا في تركيا وإنما "جنديا" ولا يهم أين قتل "في ساحة المعركة في حلب أم في أنقرة".

    وأضاف "كان القاتل أيضا جنديا وليس إرهابيا، والجنود الإرهابيون يقتلون الأبرياء".    

    وكان السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف قد اغتيل خلال حضوره معرضا للصور بالعاصمة التركية.

    الموضوع:
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)

    انظر أيضا:

    مسؤول: اغتيال السفير الروسي في أنقرة ليس له عواقب سياسية
    تركيا: شبكة غولن تقف وراء اغتيال السفير الروسي بأنقرة
    لافروف وجاويش أوغلو يستقبلان الطائرة التي نقلت جثمان السفير الروسي
    على ماذا عثرت الشرطة التركية في منزل قاتل السفير الروسي
    لافروف شخصيا يستقبل الطائرة التي تقل جثمان السفير الروسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار العالم, صحيفة نيويورك تايمز, العالم العربي, العالم, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook