20:25 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    إزالة الالغام في حلب

    الولايات المتحدة وألمانيا زودتا الإرهابيين في شرق حلب بالذخائر

    © Sputnik.
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31720

    صرح قائد مركز إزالة الألغام الدولي أنه "تم العثور، في مدينة حلب المحررة، على احتياطات ذخائر وأسلحة خفيفة، وصواريخ غراد، فضلا عن قذائف ألمانية وأمريكية وبلغارية الصنع". في مدينة حلب المحررة

    وقال قائد مركز إزالة الألغام الدولي، إيفان غروموف، في مقابلة مع قناة "روسيا 24":  "تم العثورعلى احتياطات ذخائر وأسلحة خفيفة، وصواريخ غراد، فضلا عن قذائف ألمانية وأمريكية وبلغارية الصنع".

    وأضاف إيفان غروموف أن "خبراء المتفجرات الروس وجدوا في أحد المباني قذائف هاون من عيار 122 مم، فضلا عن قاذفات صواريخ متعددة الوظائف، وقنابل يدوية، وذخائر لمدافع الهاوتزر، وحسب الخبراء، فإن تلك الاحتياطات تكفي لكتيبة كاملة".

    هذا وكانت قناة  "Nova ТV" البلغارية قد بثت لقطات، الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول، صورها صحفيون، تمكنوا من التسلل إلى أحد مخازن الأسلحة التابعة للإرهابيين في حلب القديمة.

    وحسب القناة، وقع في أيدي مسلحي "فتح الشام" بحلب، قرابة مليوني قذيفة و4 آلاف صاروخ غراد بلغارية الصنع، ومن اللافت أن إنتاج هذه الأسلحة التي كانت تصنعها منشأة "فازوفسكي" لبناء الماكينات، قد توقف، لكن مخزونا كبيرا من هذه الأسلحة وجد الطريق إلى سوريا.

    وحسب وثائق اطلع عليها الصحفيون، قامت شركة "إركسوس" البلغارية ومقرها مدينة لياسكوفيتس، بتصدير الأسلحة من بلغاريا، في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

    انظر أيضا:

    اكتشاف أسلحة بلغارية في حلب يثير العديد من التساؤلات لدى موسكو
    الكلمات الدلالية:
    حلب, ألمانيا, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik