16:49 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اتهمت منظمة "أطباء بلا حدود" الشرطة الفرنسية "بسرقة الأغطية المخصصة للاجئين لإجبارهم على الرحيل، في ظل الطقس البارد المسيطر على باريس.

    واعتبرت المنظمة عبر حسابها على "تويتر" أن هذا الإجراء يعرض حياة الآلاف للخطر.

    وقالت المنظمة الدولية أن ممارسات الشرطة الفرنسية تعدّت سرقة الأغطية إلى نزع خيمهم واستخدام الغاز المسيّل للدموع، ودعت في بيان لها الشرطة إلى التوقف عن مصادرة أغطية المشردين.#Paris Les migrants à la rue ne doivent plus être harcelés par la #police, ils doivent être protégés du froid hivernal @EvaJoly @EricDelvaux

    ​وقالت المنظمة في البيان الذي نشرته وكالة أنباء "فرانس برس" إن أطباءها "اضطروا إلى رعاية 8 أشخاص اقتربت درجة حرارة أجسادهم من النزول عن المعدل الطبيعي".

    ​وكانت الحكومة الفرنسية قد هدمت مخيم كاليه للاجئين شمال البلاد في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، الذي كان يضم حوالي 10 آلاف لاجئ. وتوجه غالبيتهم إلى باريس بانتظار قبول طلبات لجوئهم في بريطانيا وهو ما أدى إلى انتشار مخيمات لهم في الحدائق العامة والساحات، وقرب محطات القطارات.

    انظر أيضا:

    كاميرا سبوتنيك ترصد أوضاع اللاجئين السوريين في مخيمات البقاع (فيديو)
    كاميرون يصل إلى لبنان ويتفقد مخيمات اللاجئين السوريين
    ليبيا ترفض إقامة مخيمات للاجئين والمهاجرين على أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, أخبار العالم, العالم العربي, أطباء, المخيمات, لجوء, طقس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook