13:25 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليونان، اليوم الجمعة، بالتهرب من مساعي توحيد قبرص، وقال إن بلاده ستظل محتفظة بوجودها هناك للأبد لحماية الأقلية التركية.

    وانتهت محادثات جنيف لإعادة توحيد الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط — والتي انقسمت إلى شطرين بين الأتراك واليونانيين منذ غزت تركيا الجزيرة بعد انقلاب وجيز بإيعاز من اليونان — أمس الخميس، دون اتفاق لكن بخطط لاستئنافها قريبا. وكان محور الخلاف هو نزاع بشأن الضمانات الأمنية لليونانيين والأتراك.

    وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول بعد صلاة الجمعة "أبلغنا قبرص واليونان بشكل واضح أنه ينبغي ألا يتوقعوا التوصل لحل بدون تركيا كضامن. سنبقى هناك للأبد."

    وحصلت اليونان وتركيا وبريطانيا على سلطات الضامن في معاهدة أبرمت عندما نالت قبرص استقلالها عن لندن عام 1960. وتتهم اليونان تركيا شريكتها في حلف شمال الأطلسي بإساءة استغلال هذا الدور بغزوها عام 1974، الذي قسم الجزيرة واستمرار وجود نحو 30 ألف جندي تركي في الشمال.

    وقال أردوغان "من المستحيل انسحاب الجنود الأتراك بالكامل وسبق أن ناقشنا ذلك…إذا كان مثل هذا الأمر موضع بحث فينبغي أن يسحب الجانبان جنودهما من هناك."

    ولليونان كتيبة مؤلفة من نحو 1100 جندي في قبرص. ويقول أردوغان إن هناك خطة لإبقاء 650 جنديا تركيا و950 جنديا يونانيا في الجزيرة بعد التسوية.

    وعبر الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس عن تفاؤل أكبر باحتمال استئناف المحادثات التي قال إنها ينبغي أن تتمخض عن تغييرات "جذرية" في الوضع الأمني للجزيرة.

    وقال "حقيقة أن إعلان الأمم المتحدة يحدد بشكل واضح عزم المشاركين على التوصل لحل مقبول للطرفين بشأن قضايا الأمن والضمانات، إنما يمثل تفويضا لمجموعات العمل لوضع أشكال جديدة (من الضمانات) تكون مقبولة وتختلف بشكل جذري عن نظام ضمانات عام 1960".

    المصدر: رويترز

    انظر أيضا:

    هل يفضل أردوغان إجراء انتخابات مبكرة أم لا
    أردوغان: لا فرق بين إرهابيين يحملون القنابل وآخرين يحملون الدولار واليورو
    أردوغان: نتخذ بالتعاون مع روسيا وإيران خطوات تاريخية للسلام في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, قبرص, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook