10:50 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الناطق باسم الجيش السنغالي، عبدولاي ندياي، أن الجيش السنغالي يستهدف أهدافا عسكرية في غامبيا في إطار العملية لقوات أفريقية لدعم الرئيس الغامبي المنتخب اداما بارو، التي انطلقت مساء الخميس.

    باماكو- سبوتنيك

    وقال الناطق باسم الجيش السنغالي لوكالة "سبوتنيك": "نقوم باستهداف أهداف عسكرية ذات فائدة لنا"، مؤكدا عدم وجود اَي مقاومة من الجيش الغامبي حتى الآن.

    وفي وقت سابق، أكد الناطق باسم الجيش السنغالي لـ "سبوتنيك"، أن قوات دول غرب أفريقيا، استعجلت الدخول إلى غامبيا لفتح طريق آمن للرئيس آداما بارو، كي يتمكن من ممارسة دوره السياسي بأسرع وقت.

    وقال ندياي إن "القوات العسكرية لدول غرب أفريقيا، استعجلت الدخول إلى غامبيا لفتح طريق آمن للرئيس آداما بارو، كي يتمكن من ممارسة دوره السياسي بأسرع وقت".

    وأضاف أن "العملية العسكرية قد بدأت، وستستمر، ولدينا تفويض من الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، لعزل الرئيس يحيى جامع، بشتى الطرق". وأكد: "في حال لم يرضخ الرئيس، أو قرار المقاومة، لن يكون أمامنا سوى عزله هو والقوات العسكرية الموالية له، بالقوة، حتى يتمكن آداما بارو من قيادة البلاد".

    وتابع الناطق: "حول مكان الرئيس جامع، ليس من صلاحياتي أن أعلن عن هذه الإحداثيات، لدواع أمنية".

    يذكر، أن القوات السنغالية توغلت داخل أراضي غامبيا مساء الخميس 19 كانون الثاني/يناير لتأمين انتقال السلطة للرئيس المنتخب، آداما بارو، وذلك بعد رفض الرئيس السابق، يحيى جامع، الذي خسر الانتخابات الرئاسية الشهر الماضي، تسليم السلطة.

    انظر أيضا:

    الرئيس الموريتاني ينجح في تأجيل التدخل العسكري السنغالي في غامبيا
    السنغال تهدد بدخول غامبيا منتصف الليل لو رفض الرئيس التخلي عن منصبه
    رئيس غامبيا يرفض الاعتراف بنتائج الانتخابات في البلاد
    الكلمات الدلالية:
    غامبيا, غامبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook