04:34 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    صورة تعبيرية للقوات الخاصة والجيش

    موريتانيا وغينيا تبذلان جهود الوساطة لتسوية الأزمة في غامبيا

    © AFP 2017/ FAYEZ NURELDINE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    ذكرت مصادر حكومية موريتانية، عن مساع يقودها الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، ونظيره الغيني، ألفا كوندي، من أجل تفادي المواجهة العسكرية في غامبيا، والخروج من الأزمة بحل سياسي، حسبما نقل موقع "صحراء ميديا" اليوم الجمعة.

    باماكو- سبوتنيك

    بدوره أفاد التلفزيون الرسمي في غامبيا، بأنه "من المقرر أن يصل إلى العاصمة الغامبية بانجول اليوم وفد يضم زعماء من غرب أفريقيا بينهم رؤساء ليبيريا وموريتانيا وغينيا في إطار مهمة وساطة".

    وكان موقع "الأخبار" الموريتاني قد نقل عن مصادر قولها إن "ألفا كوندي سيبحث مع ولد عبد العزيز سبل التوصل إلى حل سلمي للأزمة الغامبية، انطلاقا من الوساطة التي بدأها الأخير الأربعاء الماضي والتقى خلالها الرئيسين الغامبيين الخاسر في الانتخابات يحيى جامع، والمنتخب آداما بارو".

    هذا، وقد أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، مساء أمس الخميس، عن تعليق عمليتها العسكرية في غامبيا، من أجل إعطاء الفرصة الأخيرة للرئيس المنتهية ولايته يحيى جامع لتسليم الحكم إلى الرئيس أداما بارو الذي أدى اليمين الدستورية مساء أمس في العاصمة السنغالية داكار.

    وحسب رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، مارسيل دي سوزا، فإن المهلة ستنتهي ظهر اليوم الجمعة.

    انظر أيضا:

    الجيش السنغالي يعلن عن استهدافه لأهداف عسكرية في غامبيا
    الجيش السنغالي يدخل إلى غامبيا
    الرئيس الموريتاني ينجح في تأجيل التدخل العسكري السنغالي في غامبيا
    الكلمات الدلالية:
    غامبيا, موريتانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik