06:29 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    استجاب الرئيس الغامبي المنتهية ولايته، يحيى جامع، للضغوط الإقليمية والدولية، وقبل التخلي عن السلطة في وساطة قادتها موريتانيا وغينيا، اليوم الجمعة.

    باماكو — سبوتنيك

    وأكدت مصادر "صحراء ميديا" أن جامع استجاب للوساطة، بعد مفاوضات طويلة مع الرئيسين الموريتاني والغيني.

    ومن المنتظر أن يصدر بيان رسمي يعلن عن الاتفاق، فيما سيلقي "جامع" خطاباً موجها لوداع الشعب الغامبي.

    وأضاف المصدر أن يحيى جامع سيغادر غامبيا، في وقت لاحق من مساء اليوم الجمعة، من دون أن يحدد وجهته بعد، في ظل معلومات تفيد بأنه سيتوجه إلى غينيا كوناكري برفقة الرئيس الغيني ألفا كوندي.

    وفي سياق متصل، نقل الموقع عن مصدر في الأمم المتحدة، جملة من الضمانات الدولية التي طلبها الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحيى جامع، اليوم، من الرئيسين الموريتاني والغيني، من أجل التخلي عن الحكم وتفادي العملية العسكرية.

    ومن الشروط التي طلبها جامع، بعد لقائه الرئيسين عبد العزيز وكوندي، في العاصمة بانجول، "ألا يتم ملاحقته ورجاله قضائياً، وليس فقط في منطقة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا"، كما طالب جامع بأن "يتم السماح له بأخذ أمواله، وعدم تجميد أرصدته في البنوك".

    الكلمات الدلالية:
    السنغال, غامب, يحيى جامع, تنحي الرئيس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook