06:32 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت شرطة إيرلندا الشمالية إصابة أحد عناصرها بالرصاص في بلفاست فيما وصفته بأنه هجوم إرهابي مشيرة إلى أن الشكوك بالمسؤولية عن هذا الهجوم تحوم حول منشقين جمهوريين.

    ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مارك هاملتون ممثل الشرطة في إيرلندا الشمالية قوله إن "تحقيقنا يستهدف حاليا بشكل رئيسي منشقين جمهوريين" فيما أشارت الشرطة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إلى أنه تم بعد الحادث القبض على رجل يبلغ من العمر 36 عاما في محطة وقود بشمال بلفاست.

    وأصيب الشرطي في ذراعه بعد أن تم إطلاق عدة طلقات من داخل سيارة على ما يبدو.

    ويأتي هذا الهجوم فيما تستعد ايرلندا الشمالية لانتخابات تشريعية في الثاني من مارس/آذار المقبل.

    وكانت إيرلندا الشمالية لثلاثة عقود مسرحا لأعمال عنف أوقعت 3500 قتيل ثم أدت اتفاقات السلام عام 1998 إلى تقاسم السلطة بين البروتستانت والكاثوليك لكن يشتبه في استمرار مجموعات جمهورية منشقة في التحرك.

    انظر أيضا:

    إيرلندا تتحرى صحة قيام مواطنها بتنفيذ هجوم انتحاري قرب الموصل
    الكشف عن سر الغواصة "الروسية" قبالة سواحل إيرلندا
    بالفيديو...ماذا غنى مشجعو إيرلندا لطفل فرنسي
    الكلمات الدلالية:
    إيرلندا الشمالية, إيرلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook