13:58 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزاربايف، اليوم الاثنين، أن إراقة الدماء في سوريا، لم تجلب سوى المآسي والصعوبات.

    أستانا — سبوتنيك

    وقال الرئيس نزاربايف، مخاطبا المشاركين في مباحثات أستانا حول الأزمة السورية، في رسالة ألقاها وزير خارجيته، خيرت عبد الرحمنوف، في مستهل اللقاء، اليوم:

    الأوضاع الحالية في سوريا، تلفت انتباه المجتمع الدولي بأسره، مضطرون للاعتراف بأن النزاع الدموي، المستمر منذ حوالي 6 سنوات، لم يأت بشيء سوى المآسي والأحزان لتلك الأراضي المقدسة، حيث تتداخل فيها مختلف الحضارات والثقافات.

    وأعرب نزاربايف، عن ثقته بأن المحادثات المنعقدة في أستانا، ستهيئ الظروف لإيجاد حل للأزمة السورية، في إطار عملية جنيف.

    وأضاف نزاربايف، "أنا واثق من أن عقد اجتماع أستانا، سيوفر الظروف اللازمة لجميع الراغبين، بإيجاد حل مقبول للأزمة السورية في إطار عملية جنيف، برعاية الأمم المتحدة، وسيسهم بشكل فعال في إحلال السلام والاستقرار في سوريا. أتمنى لكم مفاوضات ناجحة ومثمرة".

    وأكد نزاربايف، أن كازاخستان ترى أن حل الأزمة السورية يكمن ضمن المفاوضات.

    وتشهد العاصمة الكازاخستانية أستانا اليوم الاثنين، 23 كانون الثاني/يناير 2017، انطلاق المفاوضات بين الأطراف السورية، برعاية تركيا وروسيا وإيران، لكونها الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار، وكذلك هيئة الأمم المتحدة ولمدة يومين، بحضور وفد عن الحكومة السورية برئاسة مندوب الجمهورية العربية السورية الدائم في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وعضوية عدد من السياسيين والدبلوماسيين والعسكريين، ووفد المعارضة المسلحة.

    انظر أيضا:

    نزاربايف ودي ميستورا يبحثان اللقاءات المرتقبة حول سوريا
    نزاربايف يوعز لخارجيته بالتحضير للمفاوضات حول سوريا
    الحكومة والمعارضة السورية على طاولة واحدة في افتتاح محادثات أستانا
    وفد المعارضة يكشف خطته لمباحثات اليوم في أستانا
    أستانا لا ترى أن حضور أمريكا ممثلة بسفيرها فقط في المفاوضات حول سوريا أمر سلبي
    دي ميستورا يلتقي وفد دمشق قبل ساعة من انطلاق المفاوضات في أستانا
    الكلمات الدلالية:
    محادثات أستانا, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, نزارباييف, العالم العربي, أستانا, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook