05:10 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    غواصة

    العالم يتجنب حربا طاحنة بأعجوبة

    © Sputnik.
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80720

    عُثر في أرشيف وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية على شهادة عن حدوث حادثة خطيرة جدا في زمن الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.

    وتتحدث الشهادة، وفقا لتقارير إعلامية، عن أن برينت سكوكروفت، وهو مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي في عام 1974، أبرق إلى هنري كيسنجر وزير خارجية الولايات المتحدة حينئذ، مخبرا إياه بأن غواصة "جيمس ماديسون" الأمريكية التي تحمل صواريخ "بوسيدون"، اصطدمت بغواصة سوفيتية عند شواطئ بريطانيا في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 1974.

    واضطرت الحادثة الغواصتين إلى الصعود إلى سطح البحر، إلا أن الغواصة السوفيتية أسرعت بالعودة إلى أعماق البحر، مغادرة موقع الحادثة.

    ويشار إلى أن العالم تجنب وقتذاك حربا طاحنة لا تبقي ولا تذر بأعجوبة، فمن الممكن أن يعتبر طاقم الكل من الغواصتين أن غواصته تعرضت إلى هجوم، ويرد. ثانيا، كان يمكن أن تتسبب حادثة التصادم في اشتعال وقود الصواريخ، فتنطلق الرؤوس المدمرة نحو أهداف محددة.

    انظر أيضا:

    حرب دونباس: 70% من عتاد الجيش الأوكراني معطوبة
    نصف الروس يخشون نشوب حرب عالمية ثالثة
    ألمانيا: إرسال دبابات إلى "مسرح الحرب العالمية الثالثة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, حادث, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik