19:50 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    حلف شمال الأطلسي الناتو

    هل روسيا تشكل تهديدا مباشرا لجناح الناتو الشرقي

    © AP Photo/ Virginia Mayo, File
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف "الناتو"... روسيا والعالم (214)
    0 02

    صرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، بأن الحلف لا يرى في روسيا تهديدا مباشرا لجناحه الشرقي.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال ستولتنبرغ في مقابلة له مع هيئة الإذاعة والتلفزيون "بي بي سي"، ردا على سؤال حول مدى قلق الحلف حيال التهديد الروسي لجناحه الشرقي، اليوم "نرى روسيا أكثر حزما ونرى زيادة في التحشد العسكري، ولكن لا نرى تهديدا مباشرا. وحلف الناتو تعامل [مع الوضع] ولذلك نحن قمنا، ولأول مرة، بنشر عسكريينا في الجزء الشرقي من الجلف".

    وأضاف ستولتنبرغ، متابعا "نحن لا نسعى للمواجهة مع روسيا، ونحن لا نريد حربا باردة جديدة، لذلك، نجمع بين القوة والنهج الثابت لفتح قنوات للحوار".

    وكانت قمة حلف الناتو التي عقدت في [8-9] تموز/يوليو عام 2016، في وارسو، اتخذت قرارا بتعزيز غير مسبوق للجناح الشرقي للحلف. ويعتزم الحلف نشر، على أساس التناوب، 4 كتائب متعددة الجنسيات للحلف في كل من لاتفيا وليتوانيا و إستونيا وبولندا، يتراوح 

    عدد أفراد كل واحدة منها من 800 إلى 1200 عسكري. وسبق لمندوب روسيا لدى حلف الناتو، ألكسندر غروشكو أن أعلن، في آب/أغسطس الماضي، أن تعزيز الجناح الشرقي للحلف يسيء بشكل خطير للوضع الأمني في المنطقة وفي أوروبا بأسرها.

    هذا وتعد طموحات حلف شمال الأطلسي، بالتوسع شرقا، أحد أهم القضايا التي توتر العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في ذلك تهديدا لأمنها، وتؤكد أن هذا الطموحات تتنافى والوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف، كما أدت الخلافات السياسية بشأن أوكرانيا، إلى توقف اللقاءات بين روسيا والحلف بصيغة مجلس "روسيا — الناتو" بشكل شبه تام.

    الموضوع:
    ملف "الناتو"... روسيا والعالم (214)

    انظر أيضا:

    ألمانيا تنتظر من ترامب توضيح رؤيته لمستقبل الناتو
    عما بحث الناتو عند سفينة حربية روسية في سوريا
    طائرة روسية تتجنب الاصطدام بطائرة الناتو
    تركيا...الناتو يندد بالهجوم وأردوغان يجري اتصالات عاجلة
    الكلمات الدلالية:
    الجناح الشرقي, تهديد روسيا للناتو, حلف شمال الأطلسي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik