22:02 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (134)
    022
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة النقل الروسية، اليوم الثلاثاء، أنه لم يتم حتى الآن، تحديد موعد استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر.

    موسكو — سبوتنيك

    وجاء في بيان صحافي عن وزارة النقل الروسية، اليوم: 

    لم يتم بعد تحديد مواعيد استئناف الاتصالات الجوية بين روسيا ومصر. أرسلت وزارة النقل الروسية للحكومة الروسية تقريرا عن تفتيش الخبراء الروس لمطار القاهرة. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد تقرير في مرحلة الإعداد، عن نتائج عمليات التفتيش في مطاري الغردقة وشرم الشيخ، والذي سيرسل أيضا إلى الحكومة.

    وكان مصدر في مجلس إدارة مصر للطيران، قد نفى لوكالة "لسبوتنيك"، تلقي أي إخطار رسمي من روسيا حول مواعيد استئناف رحلات الطيران بين البلدين.

    وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية قد كتبت، سابقاً، عن احتمال استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر في 23 شباط/فبراير.

    يذكر أن روسيا قامت، منذ 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015، بتعليق حركة الملاحة الجوية مع مصر، وفرضت حظراً مؤقتاً على رحلات شركات الطيران الروسية إليها، بعد وقوع أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي، عندما تحطمت طائرة "إيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية للطيران، والتي سقطت أثناء قيامها بالرحلة رقم 9268 وهي مغادرة مدينة شرم الشيخ المصرية إلى مطار مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وتحطمت في شبه جزيرة سيناء، وكان على متنها 217 راكباً وسبعة من أفراد الطاقم، لقوا حتفهم جميعاً. وتوصلت لجنة التحقيق الروسية إلى أن عملا إرهابيا كان وراء تحطم الطائرة.

    الموضوع:
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (134)

    انظر أيضا:

    نائب رئيس الوزراء الروسي: استئناف الطيران إلى القاهرة بات قريبا
    موسكو والقاهرة تعتزمان التوقيع على اتفاقية مشتركة لأمن الطيران في فبراير المقبل
    إحباط عمل إرهابي استهدف مصانع الطيران في تترستان الروسية
    إلغاء القيود على الطيران السياحي الألماني ينعش السياحة المصرية
    الشرط الأخير لعودة الطيران بين روسيا ومصر
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, مصر, أخبار العالم, وزارة الطيران المدني المصرية, أخبار مصر الآن, أخبار العالم الآن, أخبار روسيا, عودة الرحلات الروسية غلى مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook