06:03 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    643012
    تابعنا عبر

    أثار استياء الفاتيكان العثور على نسخة من الكتاب المقدس (الإنجيل)، يعود تاريخ كتابته إلى حوالي 1500-2000 عام. وعرض هذا الكتاب في متحف الإثنوغرافيا في العاصمة التركية أنقرة.

    ويمكن القول إن هذه النسخة السرية تم اكتشافها في العام 2000 وأحيطت بالسرية التامة…وهو عبارة عن نسخة من إنجيل برناباه، أحد تلامذة السيد المسيح، وذكر فيه أن يسوع لم يصلب، وأنه لم يكن ابن الله، ولكنه نبي. كما يقول إن يسوع صعد إلى السماء حياً، وأن يهوذا هو من تم صلبه.

    ويقول تقرير نشرته صحيفة "ناشيونال تورك" إن نسخة الكتاب المقدس هذه استولت عليها عصابة من المهربين خلال عملية لهم في منطقة البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى أنها عصابة تمتهن التهريب وتقوم بعمليات الحفريات غير الشرعية وكان في حيازتها متفجرات. وتقدر قيمة الكتاب نفسه بأكثر من 40 مليون ليرة تركية (حوالي 28 مليون دولار). أين هي نقابة اللصوص، عندما كنت في حاجة إليها؟

    ووفقاً لتقارير الخبراء والسلطات الدينية، فإنهم يصرون على أن الكتاب هو أصلي وليس مزور. وهو مكتوب بأحرف ذهبية على قطع من الجلد وباللغة الآرامية، وهي لغة السيد المسيح. وما جاء فيه يتناقض مع التعاليم الموجودة في العهد الجديد. وأيضاً ذكر فيه أن يسوع المسيح توقع مجيء النبي محمد، الذي أسس الإسلام في وقت لاحق أي بعد حوالي 700 عاماً.

    انظر أيضا:

    فك شيفرة أهم ألغاز القرآن بعد 1400 سنة
    القرآن كما يراه أردوغان
    بوتين يحيل إلى الدوما مشروع قانون يحظر إقرار مقتطفات من الكتاب المقدس والقرآن بأنها متطرفة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الفاتيكان, أخبار العالم, الفاتيكان, أخبار العالم, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook