Widgets Magazine
21:32 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ترافيس كالانيك

    فضيحة التحرش الجنسي تهز "أوبر"

    © REUTERS / DANISH SIDDIQUI
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "أوبر"، المتخصصة في نقل الركاب عن طريق تطبيقها الإليكتروني الشهير، أنها سوف تفتح تحقيقًا على وجه السرعة، بشأن شكوى من تعرض موظفيها لحوادث تحرش جنسي.

    وكانت سوزان فولر، وهي مهندسة سابقة لدى الشركة، قد نشرت تدوينة تحكي فيها عن الحوادث التي تعرضت لها خلال عملها في الشركة في عام 2015.

    وفي منشورها، الذي انتشر سريعا على الانترنت، حكت فولر أنها بعد انضمامها لفريق عمل الشركة في "سان فرانسيسكو" بدأ مديرها بالتحرش بها جنسيا.

    المهندسة بحسب ما نشر موقع (يو.أس.توداي) أكدت أنها أبلغت قسم شؤون العاملين بما تتعرض له، ولكن من دون فائدة، إذ نصحوها بالانضمام لفريق عمل آخر داخل الشركة. وأشارت إلى أنه لم يتعرض لأي عقاب، نظرًا لأن أدائه داخل الشركة جيد، كما أنهم أخبروها أن هذه هي المرة الأولى التي يشتكي أحد الموظفين من أمر كهذا.

    ثم بدأت هي بتدوين هذه المضايقات، التي لم تتعرض لها هي بمفردها، إذ اكتشفت أن هناك الكثير من السيدات العاملات في نفس الشركة يتعرضون لحوادث مشابهة.

    ولفتت إلى أن نسبة النساء العاملات في الشركة قد انخفضت من 25 إلى 3% بسبب سوء المعاملة والتمييز على أساس الجنس.

    من جانبه قال رئيس الشركة، ترافيس كالانيك، إن ما حكت عنه المهندسة السابقة "أمر مقيت وسيئ جدًا وضد ما تؤمن به أوبر"، مؤكدًا أن أي شخص يسلك هذا السلوك أو يعتقد أن الأمر لا غضاضة فيه، سوف يطرد من الشركة على الفور.

    انظر أيضا:

    "أوبر" يكشف خيانة رجل أعمال فرنسي لزوجته
    الشرطة في ميتشيغان تتهم سائقا بشركة "أوبر" بإطلاق النار العشوائي
    "أوبر" تسجل 100 مليون دولار خسائر في ثلاثة أشهر
    الكلمات الدلالية:
    أوبر, تحرش جنسي, أوبر, تحرش جنسي, أوبر, مدير أوبر, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik