14:24 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    احتجاجات على اعتقال الصحفي دينيز في تركيا

    القصة الكاملة عن اعتقال تركيا لمراسل صحيفة ألمانية

    © AP Photo/ JOHN MACDOUGALL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    قررت المحكمة التركية، بعد أسبوعين من اعتقال الصحفي التركي دينيز يوسيل الذي يعمل لدى الصحيفة الألمانية " Die Welt "، وضعه تحت الإقامة الجبرية أثناء التحقيق.

    واعتقل الصحفي للاشتباه في الدعاية الإرهابية، ودعم "حزب العمال الكردستاني" (PKK)، وإساءة استخدام البيانات، فضلا عن الدعاية للإرهاب.

    وقبل هذا عمل الصحفي على موضوع هجمات القراصنة على بريد وزير الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا بيرات البيرق.

    وقال نائب المعارضة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري باريش ياركاداش والصحفية التركية إلماس توبتشو التي تعمل في ألمانيا، في مقابلة خاصة لـ "سبوتنيك" إن اعتقال الصحفي دينيز يوسيل يمكن أن يؤثر على العلاقات التركية الألمانية.

    هذا وقالت ياركاداش أن يوسيل نفى جميع المزاعم التي نشرتها وسائل الإعلام التركية عن صلته مع أكبر مجموعة قراصنة في تركيا " Redhack "، وعندما أعلنت وسائل الإعلام ببدء المحاكمة ضده، قدم بنفسه إلى مديرية أمن اسطنبول رغبة منه بإدلاء شهادته، ومع ذلك وخلال فترة 14 يوم لم يتم طرح عليه أي سؤال، حيث تم اعتقاله بصورة غير قانونية ومن ثم تحويله إلى النيابة العامة للتحقيق.

    وخلال التحقيق طرح المدعي العام عليه بعض الأسئلة وعن ما إذا كان على صلة مع مجموعة القراصنة حيث نفى جميع الإتهامات الموجه إليه.

    هذا وقد تم توجيه إليه تهم الدعاية لحزب العمال الكردستاني والتحريض على الكراهية، وذلك عندما قام بالمزاح عن الكرد وشعب اللاز، وبالتالي سوف يكون يوسيل أول صحفي تركي يتم اعتقاله بسبب "مزحة".

    وأضافت أن منشورات الصحفي على تويتر حول أحداث محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو كانت موضع تحقيق، ولكن نظرا لعدم وجود أدلة، تم سحب هذا البند من القضية.

    وفي بيان لوزير العدل الألماني بشأن اعتقال الصحفي واصفا إياه بأنه "غير مقبول"، كما أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أيضا اعتقال يوسيل وقالت "أنا متأكدة بأن هذا الحادث سوف يكون له تأثير على نطاق دولي".

    وأشارت ياركاداش إلى أن العلاقات التركية الألمانية في أزمة منذ فترات طويلة، ومع ذلك فقد تفاقمت بفعل اعتقال الصحفي دينيز يوسيل.

    وأضافت إلى أن  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قدمت بيان بهذا الصدد في ساعة غير متوقعة بالنسبة لنا، في منتصف الليل. حيث جاء في البيان "من وجهة نظرنا ، هذا لايتناسب مع القيم الديمقراطية وحرية الصحافة" وتمنت للصحفي محاكمة عادلة.

    هذا وبدأت احتجاجات في 12 مدينة ألمانية تضامنا مع الصحفي دينيز يوسيل، حيث تجمهر أمام السفارة التركية في برلين العديد من العلماء والصحفيين والفنانين والمثقفين وأعربوا عن عدم رضاهم وقلقهم إزاء حرية الصحافة في تركيا.

    الكلمات الدلالية:
    اعتقال مراسل, اعتقال صحفي, دينيز يوسيل, تركيا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik