01:51 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن تركيا لديها وثائق تثبت أن "دول الغرب زودت حزب "الاتحاد الديمقراطي" وتنظيم "داعش" بالسلاح".

    القاهرة — سبوتنيك

    وأكد أردوغان، في الوقت ذاته، أن "تركيا ما زالت تدعم القوات المحلية الوطنية في سوريا"، في إشارة لفصائل المعارضة المسلحة، "لمكافحة تنظيم داعش"، وقال "وقد نجحت بقتل 3 آلاف عنصر من عناصره".

    وأضاف أردوغان، في كلمة اليوم الخميس، أن "هناك من يلفق الاتهامات والأكاذيب حول تركيا ويتهمها بدعم تنظيم "داعش" الإرهابي"، بينما "الدول الكبيرة سكتت وصمتت أمام ما تعرضت له سوريا منذ سنوات، في حين طرحت تركيا إقامة المنطقة الآمنة".

    وأوضح أن تركيا تقدم "المساعدات للاجئين السوريين القادمين من سوريا والعراق، منذ 6 سنوات ولكن للأسف لم تبذل الدول المتطورة الجهود لمساعدة اللاجئين كما بذلت تركيا".

    وأفاد الرئيس التركي بأن الدول التي تلقن بلاده "دروسا في حقوق الإنسان، التزمت الصمت أمام انتهاك حقوق الإنسان الأساسية في دول مثل سوريا وأغلقت أذنيها لاقتراح تركيا إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا".

    واستطرد إردوغان قائلا "كانوا يقولون إنها فكرة جيدة خلال لقاءاتنا الثنائية، وعندما قلت لهم لنفعل اتبعوا سياسة الطمس، وللأسف هذه القوى هي التي زودت حزب الاتحاد الديمقراطي وتنظيم "داعش" بالسلاح ولدينا وثائق تثبت ذلك".

    يذكر أن وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، بدأت فجر 24 أغسطس/آب الماضي، بحملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، أطلقت عليها اسم "درع الفرات"، لتطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    أردوغان: سنتوجه إلى منبج والباب في حال تفاهمنا مع روسيا والتحالف الدولي
    زيارة أردوغان لروسيا فرصة للعودة لـ"داعمي" الحل السياسي في سوريا
    أردوغان يتوجه إلى موسكو للقاء بوتين يومي 9-10 مارس
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, وثائق, حزب الاتحاد الديمقراطي, داعش, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook