21:10 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية تحتفل بالذكرى الـ60 لانتهاء الحرب الكورية

    إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ ينتهك قرارات الأمم المتحدة ويهدد الأمن في المنطقة

    © Sputnik. Ilja Pitalev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 6001

    أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، اليوم الإثنين، أن إطلاق بيونغ يانغ للصواريخ يعتبر انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي ويشكل تهديدا للأمن في المنطقة.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال أمانو في مؤتمر صحفي في فيينا، بعد دعوته بيونغ يانغ للامتثال الكامل لمتطلبات القرارات الدولية، اليوم: " إن إطلاق الصواريخ من قبل كوريا الشمالية — يعتبر انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي، وهو يشكل تهديدا للأمن في المنطقة وخارجها".

    هذا وأطلقت كوريا الشمالية في ساعة مبكرة من صباح اليوم ، أربعة صواريخ باليستية، سقط ثلاثة منها في المنطقة الاقتصادية لليابان، بعد قطعها مسافة 300- 400 كيلومتر، ما دفع الأخيرة لتقديم "احتجاج قوي"، معتبرة هذا الإطلاق تهديدا لأمنها القومي.

    ووفقا لوزارة الدفاع اليابانية، سقطت الصواريخ الثلاثة المذكورة بمنطقة في مياه بحر اليابان على بعد 300-350 كيلومتر من ساحل شبه جزيرة "أوغا" بمحافظة "آكيتا" شمال غرب البلاد. ولم تسجل أية أضرار في الممتلكات جراء هذا العمل، بحسب كوريا الجنوبية.

    وكانت كوريا الشمالية قد أجرت يوم 12 شباط/ فبراير الماضي، تجربة أخرى، لصاروخ باليستي من طراز "بوكيكسون-2"[ النجم القطبي-2] متوسط المدى من نوع أرض-أرض. وأشارت بيونغ يانغ إلى أن التجربة تمت بنجاح، معلنة عن نجاح التجربة، وأنها تمكنت من اختبار إمكانية تزويد الصاروخ برأس نووي، وقدراته على تفادي الاعتراض.

    وتبنى مجلس الأمن الدولي، يوم 2 آذار/ مارس 2016، القرار رقم 2270، الذي نصَّ على فرض أشد العقوبات خلال السنوات الــــ20 الأخيرة، ضد بيونغ يانغ، وتضمن القرار حظر توريد الوقود الصاروخي وكافة أنواع الأسلحة التقليدية لجمهورية كوريا الشمالية، بالإضافة لفرضه قيوداً على تصدير الفحم والحديد والذهب والتيتانيوم وبعض الخامات الطبيعية النادرة، وفرضه عقوبات مالية ضد مصارف كوريا الشمالية، لزيادة عزلتها الاقتصادية والدولية، على الرغم من تأكيدات بيونغ يانغ، بأن أفعالها وتجاربها تلك، تقوم على حاجة البلاد لحماية نفسها من التهديدات العسكرية للولايات المتحدة الأميركية. علماً بأن مجلس الأمن الدولي، يحظر على كوريا الشمالية المشاركة في تطوير واختبار الصواريخ الباليستية، ونتيجة عدم امتثال الأخيرة لهذا الحظر المفروض، فُرضت عقوبات دولية ضدَّها، وزادت العزلة الدولية ضدَّ بيونغ يانغ، لكونها غير قادرة على تغيير سياستها المتبعة في تكديس الأسلحة.

    انظر أيضا:

    اليابان ستناقش مع روسيا إطلاق كوريا الشمالية لصواريخ
    أمريكا ترد على صواريخ كوريا الشمالية
    كوريا الشمالية تطلق عدة صواريخ لمسافة 1000 كم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوريا الشمالية, كوريا اشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik