15:07 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    شرطي سويدي

    السويد تلغي تجمعا للأتراك كان من المقرر أن يحضره نائب رئيس الحزب التركي الحاكم

    © AFP 2017/ Marcus Ericsson/TT
    العالم
    انسخ الرابط
    0 52

    تراجع صاحب صالة بالعاصمة السويدية أستوكهولم اليوم الأحد، عن استقبال تجمعا للأتراك من مؤيدي التعديلات الدستورية، كان من المقرر أن يحضره نائب رئيس حزب العدالة والتنمية مهدي إكر، لتدخل السويد إلى خط الأزمة مع تركيا بعد ألمانيا وهولندا.

    أنقرة — سبوتنيك

    وقال صاحب المحل، وفق ما ذكرته وسائل إعلام تركية. "لا يمكن تنظيم الاجتماع في صالتي، وقمت بإلغاء عقد الإيجار"، من دون يفصح عن الأسباب.

    وتعلن وسائل الإعلام الأوروبية كل يوم أن هناك شعور بعدم الارتياح في أوروبا تجاه زيارة السياسيين الأتراك. ولاقت هذه الزيارات مقاومة في ألمانيا والنمسا وسويسرا يوم الخميس الماضي.

    بداية التوترات بدأت بعد قيام السلطات التركية باحتجاز صحفي ألماني تركي نهاية فبراير الماضي، تلاها محاولات حظر تجمعات جماهيرية يحضرها وزراء أتراك لمخاطبة جالياتهم في ألمانيا والنمسا وهولندا، ومن هنا بدأ التصعيد اللفظي والإعلامي بين الجانبين، حتى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لم يتردد في الإلقاء بثقله فيها واصفا السياسة الألمانية بـ"النازية".

    الموجة الناقمة على أردوغان في وسائل الإعلام الأوروبية، بدأت بسبب التعامل التركي مع معارضي الرئيس، والتهديد الدائم باللاجئين، وظهر ذلك على الأغلفة والعناوين بطرائق مخيفة ولغة مهينة. وتأتي عرقلة الفعاليات الجماهيرية لمخاطبة الأتراك في ألمانيا وغيرها طوراً جديداً في هذا المسعى الذي يستهدف على ما يبدو إضعاف التأثير الرسمي التركي في أوساطهم.

     

    انظر أيضا:

    تركيا تغلق السفارة الهولندية والقنصلية لأسباب أمنية
    هولندا ترفض هبوط طائرة وزير خارجية تركيا على أراضيها
    الخارجية السورية تطالب مجلس الأمن بإلزام تركيا سحب قواتها "الغازية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السويد, أخبار تركيا اليوم, اخبار تركيا, السويد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik