04:42 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استدعت وزارة الخارجية الأفغانية، القائم بالأعمال في سفارة الباكستان لدى كابول، مساء الأحد، احتجاجا على استمرار خروقات القوات الباكستانية ضد المناطق الحدودية داخل أفغانستان، ودعت إسلام آباد لوضع حد للتحركات "المثيرة".

    كابول — سبوتنيك

    وأشار بيان نشر على موقع الوزارة على الإنترنت، اليوم الإثنين، إلى أن "السيد موسى عارفي رئيس الدائرة السياسية الأولى في وزارة الخارجية عبر عن اعتراض وقلق الحكومة الأفغانية جراء استمرار المضايقات بحق الرعايا الأفغان في باكستان، والقصف المدفعي على مناطق سركانو وخاصة في ولاية كونار، وانتهاك المروحيات العسكرية للأجواء الأفغانية على امتداد الخط الحدودي بين البلدين".

    من جانبه أعرب القائم بالأعمال في السفارة الباكستانية لدى كابول عن أسفه لـ"بروز تلك الحوادث"، وتعهد بنقل وجهة نظر المسؤولين الأفغان للجهات المختصة في بلاده.

    وقد سبق واستدعت الحكومة الأفغانية السفير الباكستاني 4 مرات (إحداها إلى مبنى رئاسة هيئة الأركان بالجيش) في غضون 10 أيام أواخر الشهر الماضي.

    وقد شهدت العلاقات الأفغانية الباكستانية تصعيداً وذلك في أعقاب الهجوم الدموي على مزار صوفي في بيشاور، وأثر ذلك قامت باكستان باتخاذ إجراءات أحادية الجانب منها إغلاق المعابر الحدودية مع أفغانستان وقصف المناطق الحدودية.

    الكلمات الدلالية:
    تحركات مثيرة, القائم بالأعمال الباكستاني, أفغانستان, باكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook