21:49 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)
    0 31
    تابعنا عبر

    وصف وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل هزيمة الشعبويين في الانتخابات البرلمانية بهولندا بأنها "إشارة قوية" لأوروبا، وتوقع، اليوم الخميس، بالعاصمة برلين، أن يتكرر ذلك في فرنسا، حسب (د.ب.أ).

    وتشهد فرنسا انتخابات، خلال شهري نيسان/ أبريل وأيار/ مايو القادمين، في إطار جولتين انتخابيتين لاختيار خليفة الرئيس الفرنسي الحالي فرانسوا هولاند.

    وتخوض مارين لوبان زعيمة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني الانتخابات الرئاسية بفرنسا.

    يذكر أن حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، فاز بالانتخابات البرلمانية التي جرت، أمس الأربعاء، في هولندا، فيما فشل الزعيم الشعبوي خيرت فيلدرز في تحقيق تقدم في الانتخابات، حيث حصل على 19 مقعدا في مجلس النواب البالغ عدد مقاعده 150.

    وكانت النتيجة التي حققها الحزب الليبرالي بزعامة روته أكبر مما توقعت استطلاعات الرأي خلال الحملة الانتخابية.

    وأكد غابرييل، اليوم، أن هذه النتيجة سوف يكون لها تأثير يتجاوز هولندا، وقال: "إنني متأكد أنه لا يتم متابعة ذلك باحترام واهتمام في هولندا فقط، ولكن في جميع أنحاء أوروبا".

    وتابع الوزير الألماني قائلا: "إن الانتخابات في هولندا صنعت حقا أملا في أنه من الممكن ألا يقتصر النجاح على تكاتف أوروبا فقط، ولكن يمكن النجاح في مواصلة تطوير أوروبا أيضا".

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)

    انظر أيضا:

    فرنسا تسمح لجاويش أوغلو بإلقاء خطاب أمام تجمع تركي في "ميتز"
    "جوبيه" يتراجع ويقرر دعم "فيون" في انتخابات فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات, الانتخابات الرئاسية الفرنسية, الانتخابات الهولندية, الخارجية الألمانية, زيجمار, هولندا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook