04:32 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 152
    تابعنا عبر

    أكد جنرال عسكري أمريكي أن حليفاً وثيقاً للولايات المتحدة الأمريكية قام باستخدام صاروخ أرض- جو لإسقاط طائرة من دون طيار صغيرة الحجم، مشيراً إلى أن ما يكشف عنه لا يدخل ضمن الجدال حول الفاعلية العسكرية لهذا التصرف، وإنما للنقاش فقط حول الأهمية الاقتصادية لهذه العملية.

    وفي ندوة عقدها الجيش الأمريكي قام الجنرال ديفيد بيركنز، رئيس قيادة تدريب وعقيدة الجيش الأمريكي، بوضع هذا الأمر بين قوسين "اقتصادي، استراتيجي" وذلك عندما قصّ على الحاضرين كيف أن أحد الحلفاء المقربين جداً من الولايات المتحدة الأمريكية قام بإسقاط طائرة من دون طيار باستخدام صاروخ "باتريوت"، دون الكشف عن ملابسات وتفاصيل هذه الحادثة.

    وأضاف الجنرال: تصوروا أنه من الممكن شراء هذه الطائرة التي تم إسقاطها بسعر 200 دولار فقط وعبر الإنترنت، في حين تبلغ كلفة الصاروخ الأمريكي الواحد 3 ملايين دولار. متسائلاً في الوقت نفسه عن الجدوى الاقتصادية لهذه العملية معتبراً إياها بأنها ليست بالجيدة على الإطلاق.

    وأضاف: لو كنت أنا مكان العدو، سأقوم حينها بإرسال أعداد كبيرة من الطائرات من دون طيار الزهيدة الثمن، وبعد ساعات قليلة سيتم استنفاذ مخزون العدو من صواريخ باتريوت الباهظة الثمن. بحسب موقع "لونوفيل اوردر مونديال" الفرنسي.

    انظر أيضا:

    نهاية العالم فى بحر البلطيق: ماذا يعنى نشر صواريخ باتريوت بالقرب من حدود روسيا
    سقطة مميتة لمنظومتي باتريوت و"القبة الحديدة"
    واشنطن تضع صواريخ "باتريوت" في كوريا الجنوبية على أهبة الاستعداد
    سيارة "باتريوت" تستطيع الصمود في ظروف مناخية قاسية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, أخبار العالم, البنتاغون, باتريوت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook