16:50 22 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    فتح الله غولن

    ما مدى مصداقية بحث مستشار ترامب تسليم غولن مع الأتراك

    © AFP 2018 / THOMAS URBAIN
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    صرح جيمس وولسي، المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي أي"، بأن مستشار الرئيس الأميركي السابق، مايكل فلين، التقى ممثلي السلطات التركية وبحث معهم مسألة تسليم الداعية التركي المعارض المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال وولسي في تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن مايكل فلين، الذي كان يعمل ضمن فريق المرشح للرئاسة آنذاك دونالد ترامب، والذي أصبح في وقت لاحق مستشار ترامب للأمن القومي واستقال على خلفية فضيحة بشأن لقاءاته مع السفير الروسي في واشنطن، عقد يوم 19 أيلول/سبتمبر الماضي لقاء حضره وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، وصهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وأشار وولسي، الذي حضر اللقاء أيضا، إلى أنه نوقشت خلالها إمكانية تسليم غولن لأنقرة خارج إطار المراسم الرسمية للتسليم. وأضاف أن هذا الموضوع يثير الشكوك من وجهة النظر القانونية.

    وفي وقت سابق سجلت وزارة العدل الاميركية مايكل فلين كعضو في لوبي مؤيد لتركيا. وحسب معلومات "نيويورك تايمز"، كان فلين يجمع معلومات عن غولن في إطار عمله هذا، الذي حصلت شركته على حوالي 500 ألف دولار مقابله. وأشير إلى أن فلين ترك اللوبي قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

    والجدير بالذكر، أن السلطات التركية تتهم الداعية فتح الله غولن والمنظمة التابعة له بتدبير محاولة الانقلاب العسكري في تركيا في تموز/يوليو عام 2016، وبتأسيس "تنظيم مواز" في تركيا يخطط لإسقاط أردوغان، وتطالب الولايات المتحدة بتسليمه.

    انظر أيضا:

    رئيس المخابرات الألمانية: أنقرة لم تقنعنا بتخطيط غولن للانقلاب
    أنقرة تدعو واشنطن مجددا لتسليم الداعية فتح الله غولن
    وزير العدل التركي: تسليم غولن لتركيا سيدعم العلاقات مع أمريكا
    أردوغان: تنظيم "غولن" سيكون على طاولة المباحثات مع القادة الأفارقة
    الكلمات الدلالية:
    تسليم فتح الله غولن, سي آي أي, تركيا, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik