13:29 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    هاجم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التظاهرات التي نظمها حزب العمال الكردستاني في سويسرا ضده، ورفعت لافتات تحرض على قتله، بحسب وصفه.

    وقال أردوغان في خطاب جماهيري، مساء الاثنين 27 مارس/آذار، نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية إنه: "لا يملك أحد إطالة أجلي أو إنهائه سوى الله، فنحن بدأنا مسيرتنا اعتمادا على هذا النهج وسنستمر عليه".

     بدورها، احتجت الخارجية التركية على سماح السلطات السويسرية بتنظيم تظاهرة لأنصار حزب العمال الكردستاني، والدعاية الإعلامية، التي تستهدف استفتاء 16 أبريل/نيسان المقبل.

    ودعت الخارجية التركية سويسرا لإجراء تحقيق قضائي، واستدعت القائم بالأعمال السويسري للاحتجاج رسميا على التظاهرة.

    ولكن لم يفوت أردوغان الفرصة واستغل خطابه الجماهيري في ضاحية "بيلك دوزو" بمدينة إسطنبول، قائلا: "المنظمة الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) تبذل قصارى جهدها لدفع المواطنين لرفض التعديلات الدستورية، والشعب التركي على دراية تامة بخططهم ومؤامراتهم".

    وتابع قائلا "ترون كيف أن المنظمات الإرهابية كلها اتحدت ضد تركيا، وتشاهدون كيف تسعى قيادات بي كا كا (حزب العمال الكردستاني) لدفع الناس إلى رفض التعديلات الدستورية، ومثلهم أنصار منظمة غولن الإرهابية، ومن ورائهما قوى خارجية تدعمهما".

    يذكر أن تركيا تستعد لإجراء استفتاء شعبي، في 16 أبريل/نيسان المقبل، لإجراء تعديلات دستورية تمنح صلاحيات أوسع لرئيس الجمهورية، وتمكنه من البقاء في السلطة أعوام إضافية.

    انظر أيضا:

    أتراك ألمانيا يصوتون على "تعزيز سلطات أردوغان"
    تركيا تحقق في رفع لافتة محرضة على قتل أردوغان في سويسرا
    إيران ترد بقوة على أردوغان
    أردوغان يتهم ألمانيا مجددا بالفاشية
    أردوغان يلوح لإجراء استفتاء جديد حول الانضمام للاتحاد الأوروبي
    أردوغان مستمر في مناكفة الغرب وهذا ما سيفعله بعد الاستفتاء على الدستور
    أردوغان على موعد مع المقصلة الأوروبية...رسائل الإرهاب سترتد إليه وإلى حلفائه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سويسرا, أخبار تركيا, غولن, احتجاجات, استفتاء تركيا, تظاهرات, الخارجية السويسرية, الخارجية التركية, الرئاسة التركية, حزب العمال الكردستاني, رجب طيب أردوغان, سويسرا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook